برويز مشرف
نفى الرئيس الباكستاني برويز مشرف أن تكون السفارة العراقية في إسلام آباد قد لعبت دور ارتباط مع تنظيم القاعدة. وأكد مشرف الذي ينهي زيارة إلى روسيا اليوم أن اتهامات وزير الخارجية الأميركي كولن باول التي وجهها بهذا الخصوص أمام مجلس الأمن ليست صحيحة.

وأوضح مشرف أنه ليس لديه أي معلومات من أجهزة الاستخبارات الباكستانية بهذا الشأن، مشيرا إلى أنه إذا كان لدى باول معلومات فإنه يتعين بحثها. وكان باول قال أمام مجلس الأمن أمس إن سفارة العراق في باكستان "لعبت دور ارتباط مع تنظيم القاعدة" بين أواخر التسعينيات وعام 2001.

وحذر الرئيس الباكستاني من الآثار السلبية في بلاده إذا وقعت حرب على العراق قائلا إنها ستهيج الرأي العام الباكستاني المعارض لهذه الحرب، كما ستضر الاقتصاد الباكستاني بسبب تأثيرها في أسعار النفط العالمية.

المصدر : وكالات