ملصق أنتجته وكالة الأخبار الكورية الشمالية
رجح ناطق رسمي في كوريا الشمالية أن تقوم بلاده بتوجيه ضربة وقائية للقوات الأميركية قبل أن تفعل هذه الأخيرة ذلك بعد انتهاء حربها على العراق.

ونقلت صحيفة ذي غارديان البريطانية في موقعها على الإنترنت عن نائب مدير وزارة الخارجية الكورية الشمالية ري بيونغ غاب قوله إنه وسط تصاعد التوتر بسبب الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية فإن الولايات المتحدة تقول إن كوريا الشمالية هي الهدف التالي بعد الانتهاء من العراق.

ورد غاب على التهديدات الأميركية بتأكيده أن بيونغ يانغ لديها المقدرة على اتخاذ إجراءات وقائية، واستدرك قائلا إن حق القيام بهجمات وقائية ليس مقتصرا فقط على الولايات المتحدة.

وذهب غاب في تصريحاته للصحيفة أبعد بكثير من التحذيرات القاسية التي توجهها وسائل الإعلام الكورية الشمالية عادة إلى واشنطن، إذ وصف الأزمة الحالية بأنها أخطر بكثير من الأزمة التي وقعت قبل عشر سنوات عام 1993 والتي أوصلت البلدين إلى حافة الحرب.

المصدر : رويترز