مصطفى عثمان إسماعيل
بحث وفد من الاتحاد الأفريقي برئاسة وزيرة خارجية جنوب أفريقيا نكوسازانا دلاميني- زوما محادثات أمس الأربعاء في الخرطوم عن التوتر القائم بين السودان وإريتريا.

وأجرى الوفد الذي وصل الثلاثاء للتحقيق في التوتر القائم بين البلدين، محادثات مع وزير الخارجية السوداني مصطفى إسماعيل.

وتوترت العلاقات بين السودان وإريتريا منذ اتهام الخرطوم أسمرا بالوقوف وراء هجوم شنه المتمردون الجنوبيون في شرق البلاد مطلع أكتوبر/ تشرين الأول وهو الأمر الذي نفته الحكومة الإرتيرية.

وأوضحت الوزيرة الجنوب أفريقية أن الوفد أجرى أيضا محادثات مع مستشار الرئيس السوداني لشؤون السلام غازي صلاح الدين العتباني الذي أطلعه على التقدم الذي تحقق في المفاوضات بين الحكومة ومتمردين الجيش الشعبي لتحرير السودان.

وجاء في بيان لمكتب العتباني أنه أبلغ الوزيرة الجنوب أفريقية أن الخرطوم تعول على مساعدة من بريتوريا من أجل تشجيع عملية السلام بسبب نفوذها في القارة الأفريقية.

وكانت الحكومة السودانية قد توصلت أمس الأول الثلاثاء في نيروبي إلى اتفاق مع الحركة الشعبية بشأن سلسلة من الإجراءات الهادفة إلى منع حدوث أي خرق لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بكينيا.

المصدر : وكالات