إندونيسيا تدرس تسليم ناشط إسلامي إلى سنغافورة
آخر تحديث: 2003/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/5 هـ

إندونيسيا تدرس تسليم ناشط إسلامي إلى سنغافورة

ماس سلامات عند اعتقاله في إندونيسيا
قال وزير العدل الإندونيسي يوسرل ماهندرا إن جاكرتا يمكن أن تسلم المتهم بأنه زعيم الجماعة الإسلامية في سنغافورة إلى بلاده، ولكنه أكد أنه يتعين على سنغافورة أن ترد هذا الجميل في المستقبل إلى إندونيسيا.

وكانت الشرطة اعتقلت الأحد الماضي ماس سلامات بن كستاري في جزيرة بنتيان الإندونيسية جنوب شرق سنغافورة. وتتهم سنغافورة ماس بالتخطيط لخطف طائرة وصدمها بمطار تشانجي السنغافوري.

وقامت جاكرتا في أوقات سابقة بتسليم مطلوبين لدول أخرى لا يوجد بينها وبين إندونيسيا اتفاقية تبادل مجرمين. وكان وزير العدل الإندونيسي انتقد في سبتمبر/ أيلول الماضي رفض سنغافورة توقيع اتفاقية تبادل مجرمين مع جاكرتا. وأكد الوزير أن هناك رجال أعمال إندونيسيين يقومون بعمليات غسل أموال في سنغافورة، وهم مطلوبون لدى السلطات.

وأكد الناطق باسم الشرطة الإندونيسية أن ماس من الممكن تسليمه إلى سنغافورة ما لم يكن مطلوبا لدى الشرطة الإندونيسية على ذمة قضايا أخرى. ويتهم ماس بأنه زعيم فرع الجماعة الإسلامية في سنغافورة المتهمة بأن لها صلة مع تنظيم القاعدة. ومن الممكن أن توجه السلطات الإندونيسية إلى ماس تهما بامتلاكه وثائق سفر إندونيسية مزورة.

وتحتجز شرطة إندونيسيا الشيخ أبو بكر باعشير منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وتتهمه بأنه زعيم الجماعة الإسلامية وأنه العقل المدبر لعدد من الأعمال الإرهابية التي وقعت في إندونيسيا خلال العامين الماضيين.

المصدر : الفرنسية