أنان يدعو الأتراك واليونانيين لمناقشة القضايا القبرصية العالقة
آخر تحديث: 2003/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/5 هـ

أنان يدعو الأتراك واليونانيين لمناقشة القضايا القبرصية العالقة

كوفي أنان يجمع بين الزعيمين القبرصيين التركي واليوناني (أرشيف)
وجه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان رسالة للقادة الأتراك واليونانيين للالتقاء في نيويورك لبحث الجوانب الأمنية والعسكرية المتعلقة بجزيرة قبرص، وذلك قبل حلول الثامن والعشرين من الشهر الجاري الموعد النهائي الذي حددته الأمم المتحدة للتوصل إلى حل للمشكلة القبرصية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليونانية كريستوس بروتوباباس إن الأمين العام للأمم المتحدة شدد في رسالته على ضرورة دفع عملية السلام القبرصية قبل حلول الموعد النهائي في نهاية الشهر الحالي.

وأوضح بروتوباباس أن الأمين العام لم يحدد موعدا للقاء المقترح ولكنه أكد على ضرورة الإسراع في عقده.

ويتجه القبارصة الأتراك واليونانيون إلى توقيع اتفاقية سلام اقترحتها الأمم المتحدة من شأنها أن تنهي عقودا من تقسيم الجزيرة القبرصية، تمهيدا لانضمامها إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004.

يذكر أن وزير الخارجية اليوناني جورج باباندريو أعلن قبل أيام أن بلاده ترغب في إجراء محادثات مشتركة مع تركيا تتعلق بخطة الأمم المتحدة، وأوضح أن هناك بندا في خطة الأمين العام للأمم المتحدة الخاصة بقبرص يتعلق بالاتفاقات الأمنية. وأشار إلى ضرورة أن تتولى أنقرة وأثينا مناقشة هذا الأمر، معتبرا أن هذا البند جزء من عدة عناصر لا يجوز تركها لمحادثات القبارصة الأتراك واليونانيين المستمرة منذ مدة.

وكان زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش قد هدد قبل نحو أسبوعين أنه إذا اختلفت تركيا مع موقفه بشأن محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة مع القبارصة اليونانيين فسيتعين إيجاد مفاوض جديد بدلا منه.

وأصبحت قبرص مقسمة فعليا منذ عام 1974 عندما غزت تركيا الجزيرة ردا على انقلاب عسكري قام به القبارصة اليونانيون بدعم نظام الحكم في أثينا.

المصدر : رويترز