بريطانيا تعزل إمام مسجد لإشادته بتحطم كولومبيا
آخر تحديث: 2003/2/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/4 هـ

بريطانيا تعزل إمام مسجد لإشادته بتحطم كولومبيا

أبو حمزة المصري يؤم المصلين خارج مسجد لندن بعد منعه من إمامة الناس فيه، ويظهر في الخلف رجال الشرطة البريطانية
عزلت السلطات البريطانية إمام مسجد بلندن أشاد بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة وبتحطم مكوك الفضاء الأميركي كولومبيا هذا الأسبوع.

وقالت اللجنة الخيرية البريطانية المشرفة على المسجد إن الشيخ أبو حمزة المصري "استغل منصبه للإدلاء بتصريحات سياسية غير ملائمة". وكانت الشرطة البريطانية أغارت على المسجد الواقع شمالي لندن الشهر الماضي ضمن تحقيقات في حادث اكتشاف سم الريسين.

وقال المصري إنه سيتجاهل قرار عزله موضحا أن السبب هو "الإدلاء بتصريحات سياسية ضد أميركا وإسرائيل". وقالت اللجنة البريطانية إن من حق المصري الصلاة فقط في المسجد. ولا يزال المسجد مغلقا منذ أن أغارت الشرطة عليه.

وكان أبو حمزة المصري قال إن انفجار المكوك الفضائي كولومبيا الذي تسبب في مقتل ستة رواد أميركيين وإسرائيلي وسقط حطامه فوق منطقة تدعى فلسطين بولاية تكساس الأميركية إنما هو "نذير من عند الله", موضحا أن الحادث "قصاص من الله.. هكذا يرى المسلمون هذا الحادث".

وأضاف أن الحادث استهدف "ثالوث الشر" في إشارة للرواد الأميركيين والإسرائيلي والهندوسية, معتبرا أنهم ثالوث الشر ضد الإسلام. وأكد المصري أن "كون محرك المكوك سقط على فلسطين يؤكد أن هذا كله نذير من عند الله".

رواد الفضاء السبعة الذين قتلوا في حادث تحطم كولومبيا
وأعلن أنجين تشودري زعيم مجموعة "المهاجرون" الإسلامية التي تدعو إلى إقامة دول إسلامية في جميع أنحاء العالم بما فيها بريطانيا أن "المسلمين لن يذرفوا الدموع" (على ضحايا المكوك). وقال إن "مسلمي العالم مسرورون" لما حدث. وأضاف في تصريحات صحفية أن "المسلمين يرون في هذا الحادث إشارة من الله إلى أنه يستجيب لصلواتهم".

وقال إن "هذا المكوك كان يحمل على متنه عسكريا إسرائيليا عرف لمشاركته في قصف مفاعل تموز النووي العراقي عام 1981". وتابع قائلا إن برنامج الفضاء الأميركي "مرتبط بالمجال العسكري والأقمار الاصطناعية التي تتجسس على المسلمين ويستخدم التكنولوجيا نفسها لقصف المسلمين وارتكاب جرائم قتل جماعية في العراق".

وخلص إلى القول إن رد الفعل الذي سمعه من مسلمي بريطانيا هو أن الحادث إشارة من الله, وأضاف "في النهاية.. الحياة والموت هما بمشيئة الله مهما تطورت التنكولوجيا".

المصدر : وكالات