البرادعي يبحث في إيران وضع منشآتها النووية
آخر تحديث: 2003/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/3 هـ

البرادعي يبحث في إيران وضع منشآتها النووية

محمد البرادعي

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة محمد البرادعي إنه يعتزم حث إيران على التوقيع على اتفاقية تمنح المنظمة الدولية سلطة التفتيش على منشآتها النووية للتأكد من أن طهران لا تطور أسلحة نووية سرا.

وقال البرادعي في مقر الوكالة الدولية بفيينا إنه سوف يبحث مع المسؤولين الإيرانيين خلال زيارته لطهران هذا الشهر إمكانية انضمام إيران إلى البروتوكول الإضافي.

وأضاف البرادعي أن هذا البروتوكول يعد "سلطة جديدة منحت لنا بعد حرب الخليج في العراق تمكننا من اتخاذ خطوات أكثر والحصول على مزيد من المعلومات وقدرة أكبر على دخول المنشآت". وأوضح قائلا "أعتقد أن ذلك سيعطي ضمانات إضافية في ما يتعلق بالطبيعة السلمية لبرنامج إيران النووي".

وذكر المسؤول الدولي أن السلطات الإيرانية أكدت له أن كل الأنشطة الإيرانية هي لأغراض سلمية.

ويسافر البرادعي إلى إيران في الخامس والعشرين من الشهر الحالي يرافقه فريق من خبراء الأمم المتحدة للتعرف على خطط طهران في ما يتعلق بالأسلحة النووية، كما يبحث مزاعم الولايات المتحدة عن اعتزام إيران تصنيع أسلحة ذرية.

ووافقت الأطراف الموقعة على البروتوكول الإضافي على منح مفتشي وكالة الطاقة الذرية حق دخول المنشآت. وإذا ما رأت الوكالة أن هناك ضرورة لإجراء عمليات التفتيش فإن خبراء الأمم المتحدة يمكنهم القيام بهذه المهام دون إشعار مسبق. ووضع البروتوكول الإضافي بعد أن كشفت الوكالة الدولية عن برنامج الأسلحة الذرية السري للعراق عام 1991.

وتقول الولايات المتحدة إن إيران تعتزم استخدام مفاعل بوشهر الذي يعمل بالماء الخفيف والذي بنته روسيا وكذلك منشأتان جديدتان يجري بناؤهما في تطوير أسلحة نووية. ونفت طهران المزاعم الأميركية وقالت إن الغرض من محطة بوشهر والمنشأتين الأخريين بالقرب من بلدتي ناتانز وأراك وسط إيران هو استخدامها في الأغراض السلمية.

المصدر : رويترز