أنجيلا ميركل تلقي كلمة أمام مؤتمر للحزب الديمقراطي المسيحي المعارض (أرشيف)

أكدت أنجيلا ميركل زعيمة الاتحاد المسيحي الديمقراطي أكبر أحزاب المعارضة الألمانية تأييدها اعتماد قرار جديد في الأمم المتحدة بشأن العراق. وقالت أثناء زيارة إلى واشنطن إن هذه الخطوة ستسمح بمواصلة الضغط على الرئيس العراقي صدام حسين.

وفي ختام لقاء مع نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني وصفته بأنه "جيد جدا"، قالت ميركل إنها تعتبر أن الحرب ليست حتمية "لكن مواصلة الضغط تشكل الفرصة الأخيرة لإنقاذ السلام".

كما أكدت زعيمة المعارضة الألمانية أهمية العلاقات التي تربط بين بلادها والولايات المتحدة. وتمر العلاقات بين برلين وواشنطن بمرحلة توتر بسبب معارضة المستشار الألماني غيرهارد شرودر للحرب على العراق.

وخلافا للمستشار الألماني ووزير خارجيته يوشكا فيشر تؤيد المعارضة المحافظة الألمانية مشاركة برلين في تدخل عسكري ضد العراق بموافقة الأمم المتحدة. وكانت ميركل نشرت مؤخرا في صحيفة واشنطن بوست مقالا يعبر عن آرائها بعنوان "شرودر لا يتحدث باسم كل الألمان".

المصدر : الفرنسية