كوريا الشمالية تختبر صاروخا جديدا في بحر اليابان
آخر تحديث: 2003/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/24 هـ

كوريا الشمالية تختبر صاروخا جديدا في بحر اليابان

ضابط كوري جنوبي يشرح في مؤتمر صحفي تفاصيل اختراق طائرة كورية شمالية لأجواء الشطر الجنوبي
أعلنت مصادر عسكرية في سول اليوم الثلاثاء أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا في بحر اليابان، ما تسبب بإنذار عسكري في كوريا الجنوبية.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن الصاروخ أطلق أمس الاثنين في المياه الدولية لبحر اليابان. وأوضح أنه من غير الممكن في الوقت الراهن تحديد نوع الصاروخ الذي أطلق ولا مداه.

وأضاف أن "المعلومة الوحيدة التي نملكها هي أن صاروخا أطلق من مكان غير محدد في كوريا الشمالية باتجاه بحر الشرق (بحر اليابان)". وتابع قائلا "نحاول أن نحدد ما إذا كان الهدف اختبار صاروخ جديد أو أن الأمر يتعلق بتدريبات تجريها القوات الكورية الشمالية".

من جهته أكد مسؤول كوري شمالي أن بلاده أجرت اختبارا لإطلاق صاروخ فوق بحر اليابان. وسئل عن سبب إطلاق الصاروخ فقال إنه "الأمن". وامتنع المسؤول وهو عضو في وفد كوريا الشمالية في قمة حركة عدم الانحياز في ماليزيا عن الإدلاء بمزيد من التعقيب. كما رفض أعضاء آخرون بالوفد التعقيب.

ردود فعل
وفي ردود فعل على إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي أعلن البيت الأبيض أنه يدرس الوضع. وقال متحدث باسم الرئاسة الأميركية "إننا ندرس هذه المعلومات". كما أعلن مسؤول في إدارة بوش فضل عدم الكشف عن اسمه أن الأمر يتعلق بصاروخ تكتيكي قصير المدى.

وفي موسكو قال ألكسندر لوسيكوكوف نائب وزير الخارجية الروسي إن الاختبار الذي أجرته كوريا الشمالية ليس مفاجأة بل إنه يتماشى مع خطط قيادة البلاد للاستعداد للتداعيات المحتملة للأزمة بشأن برنامج بيونغ يانغ المشتبه به للأسلحة النووية. وأضاف لوسيوكوف المبعوث الروسي الخاص بكوريا الشمالية "لا أعتقد أنه نوع من الاستفزاز أو أنه عمل يتعارض بشكل عام مع الوضع برمته".

وجاء إطلاق الصاروخ هذا في وقت توافد فيه مسؤولون من العالم بأسره إلى سول ومن بينهم وزير الخارجية الأميركي كولن باول للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس الكوري الجنوبي الجديد روه مو هيون.

المصدر : وكالات