شافيز يحذر العالم من التدخل في شؤون فنزويلا
آخر تحديث: 2003/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/23 هـ

شافيز يحذر العالم من التدخل في شؤون فنزويلا

هوغو شافيز

حذر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز العالم من التدخل في شؤون بلاده التي تعاني من الاضطرابات، واتهم الولايات المتحدة وإسبانيا بالوقوف إلى جانب خصومه، وحذر كولومبيا من أنه قد يقطع علاقات بلاده الدبلوماسية معها.

وقال شافيز متسائلا بغضب خلال برنامجه التلفزيوني الأسبوعي أمس الأحد "أسأل كل دول هذه القارة والعالم.. هل ستكفون عن التدخل؟ هذه دولة ذات سيادة".

وانتقد شافيز إعراب بعض الدول الأجنبية عن القلق مؤخرا بشأن وضع كارلوس فرنانديز وهو أحد زعماء الإضراب في فنزويلا. وقال إن الدبلوماسيين لم يعربوا عن مثل هذا القلق عندما أطيح به هو شخصيا خلال انقلاب استمر 48 ساعة في العام الماضي. وأضاف أن بعض الدول ومن بينها إسبانيا والولايات المتحدة شجعت الانقلاب.

وأردف قائلا "من الجدير أن نتذكر أن السفير الإسباني كان هنا في هذه القاعة يصفق للانقلاب، ولذلك فهل ستواصل الحكومة الإسبانية التعليقات، ونقول الشيء نفسه لحكومة واشنطن، كفوا عن ارتكاب الأخطاء.. خرج متحدث هناك يقول إنه يشعر بقلق، لا، هذا شأن فنزويلي".

وانتقد شافيز أيضا كولومبيا، وكان وزير خارجيتها قد اتهمه الأسبوع الماضي بالاجتماع بشكل متكرر مع زعماء المتمردين الكولومبيين. ونفى شافيز دائما هذه الاتهامات وانتقد كولومبيا لتوفيرها اللجوء لبيدرو كارمونا الذي أصبح رئيسا لفنزويلا لفترة وجيزة خلال انقلاب أبريل/ نيسان الماضي. وقال "ماذا يريدون، أن نقطع العلاقات الدبلوماسية؟".

يذكر أن قاضيا فنزويليا أمر أمس الأحد بوضع كارلوس فرنانديز رهن التحفظ المنزلي في انتظار محاكمته بتهمة العصيان المدني والتحريض الجنائي، وهو ما قد يعرضه للسجن 26 عاما. وتزعم فرنانديز إضرابا عاما لعمال النفط والصناعة بدأ منذ شهرين في محاولة فاشلة لفرض إجراء انتخابات.

المصدر : رويترز