جنود هنود ينظرون إلى جثة مسلح قتل أثناء اشتباك في جامو وكشمير (أرشيف)
قتل سبعة مسلحين يشتبه بانتمائهم إلى المقاتلين الكشميريين في اشتباك مع الجيش الهندي، بينما كانوا يحاولون العبور من باكستان إلى الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير.

وقال متحدث باسم الشرطة الهندية إن دورية تابعة للجيش الهندي رصدت مجموعة من المسلحين بعد أن اجتازوا خط المراقبة قرب بلدة سونابندي في منطقة مندهار الواقعة على بعد 210 كلم غربي مدينة جامو العاصمة الشتوية للإقليم. وأوضح أن الجنود الهنود حاصروا المسلحين الذين يعتقد بأنهم من عناصر جماعة لشكر طيبة وأمطروهم بالرصاص مما أدى إلى مقتل سبعة منهم.

يشار إلى أن نحو عشر جماعات كشميرية مسلحة تقاتل الحكم الهندي في ولاية جامو وكشمير منذ 11 عاما. وقد أسفرت أعمال العنف حسب الإحصاءات الهندية الرسمية عن مصرع أكثر من 37 ألف شخص حتى الآن.

وتتهم الهند باكستان بتمويل وتدريب وتسليح المقاتلين الكشميريين، لكن إسلام آباد تنفي هذه التهم وتقول إنها تقدم الدعم المعنوي والسياسي للشعب الكشميري لمساعدته على نيل حقه في تقرير مصيره.

المصدر : وكالات