مسخادوف يواسي الشعب الشيشاني في ذكرى ترحيله
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ

مسخادوف يواسي الشعب الشيشاني في ذكرى ترحيله

الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف في صورة من الجلسة الموسعة لقيادة المقاومة الشيشانية (أرشيف)
عبر الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف عن مواساته للشعب الشيشاني في رسالة مسجلة على شريط فيديو، بمناسبة ذكرى إبعاده على يد ستالين عام 1944 إلى آسيا الوسطى والتي تصادف اليوم الأحد.

وقال الرئيس الشيشاني في رسالته "نحن نتذكر ونستذكر ولن ننسى أبدا أن شعبنا قد عانى"، وقارن بين عملية الترحيل التي أوقعت عشرات آلاف الضحايا وما أسماه بعملية الإبادة التي يتعرض لها الشعب الشيشاني اليوم. إلا أن مسخادوف أكد أن الشعب الشيشاني لم يعد كما كان قبل نحو 59 عاما، وأنه لن يسمح لأي كان أن يعذبه بدون عقاب، وقال "فباسم جميع مقاتلينا وقادتنا أقدم مواساتي لشعبنا في يوم الحداد الوطني هذا".

ويحتفل في مختلف مناطق روسيا في الثالث والعشرين من شهر فبراير/ شباط "بيوم المدافع عن الوطن" والذي كان يعرف سابقا بـ "يوم الجيش الروسي"، وهو ذكرى تأسيس الجيش الأحمر عام 1918.

يشار إلى أن الأنغوش والشيشانيين كانوا في عداد "الشعوب المعاقبة" على غرار التتار في القرم والكلموك الذي اتهمهم ستالين بالتعاون مع الغازي النازي خلال الحرب العالمية الثانية. ولم يتمكن الشيشانيون من العودة إلى ديارهم إلا اعتبارا من بدء نيكيتا خورتشوف عام 1956 عملية محو آثار سياسة ستالين.

ويتخذ الجيش الروسي الذي عاد إلى الشيشان منذ أكتوبر/ تشرين الأول 1999 بعد أول نزاع (1994-1996) تدابير احترازية في هذا التاريخ من كل عام تخوفا من هجمات للمقاتلين الشيشان.

وتحرص موسكو هذه السنة على اتخاذ تدابير أمنية مشددة في الجمهورية الشيشانية، حيث يتوقع إجراء استفتاء دستوري يوم 23 مارس/ آذار بهدف ترسيخ الشيشان داخل اتحاد روسيا والذي سيتبعه انتخابات تشريعية ورئاسية.

المصدر : الفرنسية