قاض فنزويلي يأمر بإيقاف اثنين من معارضي شافيز
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ

قاض فنزويلي يأمر بإيقاف اثنين من معارضي شافيز

مؤيدون للرئيس هوغو شافيز في العاصمة كراكاس (أرشيف)
وجه قاض فنزويلي تهمة العصيان المدني والتحريض على الجريمة إلى كارلوس فرنانديز رئيس اتحاد أصحاب العمل في البلاد وأحد كبار المعارضين للرئيس هوغو شافيز، وأمر بوضعه قيد الإقامة الجبرية.

وبرر القاضي قراره وضع فرنانديز قيد الإقامة الجبرية باحتمال "فراره من البلاد". لكنه رفض توجيه ثلاث تهم أخرى إليه طلبتها النيابة العامة وهي الخيانة والانتماء إلى مجموعة إجرامية والتخريب. وقام عدد من ضباط الشرطة بتوقيف فرنانديز لدى خروجه من مطعم في حي لاس ميردسيديس التجاري على ما أفاد موظفون في المطعم لمحطات التلفزيون.

وكانت الشرطة السياسية أوقفت فرنانديز ليل الأربعاء- الخميس بعد 24 ساعة على توقيع ميثاق ضد العنف بين حكومة الرئيس شافيز والمعارضة. ويعتبر فرنانديز من المنظمين الرئيسيين للإضراب الذي شل فنزويلا على مدى 63 يوما بهدف الإطاحة بشافيز. ودعت إلى الإضراب الذي بدأ في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الماضي المعارضة اليمينية والاتحاد العام للعمال في فنزويلا واتحاد أصحاب العمل (فديكاماراس) برئاسة فرنانديز.

وصدرت مذكرة توقيف أيضا مع الاتهامات نفسها بحق كارلوس أورتيغا رئيس الاتحاد العام لعمال فنزويلا. وعانى الاقتصاد الفنزويلي برمته كثيرا من الإضراب الذي تركز خصوصا على صناع النفط المصدر الأول لعائدات البلاد والدولة. وخسرت فنزويلا عائدات تزيد عن أربعة مليارات دولار وفرضت الحكومة رقابة على أسعار الصرف.

المصدر : الفرنسية