انقسام مرشحي الرئاسة الأميركية الديمقراطيين حيال العراق
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: إيران ترسل منظومات صاروخية متطورة إلى الحدود مع كردستان العراق
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ

انقسام مرشحي الرئاسة الأميركية الديمقراطيين حيال العراق

جانب من التدريبات التي تجريها القوات الأميركية في الكويت استعدادا لحرب محتملة على العراق

أظهر المرشحون الديمقراطيون للانتخابات الرئاسية الأميركية المقرر إجراؤها العام المقبل انقساماتهم بشأن الإستراتيجية التي ينبغي اعتمادها حيال العراق، وذلك في خطاباتهم الأولى التي ألقوها في واشنطن يومي الجمعة والسبت أمام الهيئات الوطنية لحزبهم.
وقال ممثل كارولينا الشمالية السيناتور الديمقراطي جون إدواردز إنه يؤيد نزع أسلحة العراق بكل الوسائل الممكنة بما فيها القوة.

وعبر السيناتور جوزيف ليبرمان من ولاية كونيكتيكت -الذي ترشح لمنصب نائب الرئيس أثناء الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2000- وديك غيبهارت الزعيم السابق للأقلية الديمقراطية بمجلس النواب عن موقف مماثل، وأعلنا دعمهما لتدخل عسكري في العراق.

إلا أن ممثل أوهايو دنيس كوسينيه عبر عن معارضته لذلك، وقال إن العراق تم احتواؤه ويمكن الاستمرار في ذلك. وأشار إلى أن عمليات الأمم المتحدة للتفتيش عن الأسلحة ضرورية وتفي بالغرض. ودافع عن هذا الموقف أيضا الناشط الأسود النيويوركي آل شاربتون.

ولم يتضح بعد موقف المرشحين الثلاثة الآخرين، وهم هوارد دين الحاكم السابق لولاية فيرمونت، وكارول موسلي براون الأفريقية الأصل التي كانت سابقا سفيرة وسيناتورا، والسيناتور جون كيري من مساتشوسيتس الذي لم يشارك في الاجتماع جراء عملية جراحية أجريت له لاستئصال ورم سرطاني من البروستات.

وستبدأ الانتخابات الأولية للحزب الديمقراطي لاختيار مرشحه رسميا في يناير/ كانون الثاني عام 2004، قبل المؤتمر الذي سيعقد في يوليو/ تموز من العام نفسه في مدينة بوسطن بولاية مساتشوسيتس.

المصدر : الفرنسية