الهند تعزز إجراءات الأمن بنيودلهي تحسبا من هجمات
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ

الهند تعزز إجراءات الأمن بنيودلهي تحسبا من هجمات

رجل أمن هندي يحرس البرلمان بنيودلهي (أرشيف)
عززت السلطات الهندية من الإجراءات الأمنية في العاصمة نيودلهي بعد تحذير أجهزة الاستخبارات من هجوم محتمل بداية الأسبوع الجاري. وقال مسؤول عسكري كبير طلب عدم الكشف عن هويته إن السلطات تلقت تحذيرا من أن جماعات إسلامية قد تستهدف بوابة الهند التي يبلغ ارتفاعها 42 مترا وتم بناؤها لإحياء ذكرى الجنود الهنود الذين قتلوا في الحرب العالمية الثانية.

وأغلقت قوات الأمن منطقة بوابة الهند التي تحيط بها مروج خضراء وحديقة للأطفال ويؤمها الآلاف من سكان العاصمة الهندية خلال العطلة الأسبوعية. وأوضح المسؤول أن السلطات نشرت قوات من الجيش للقيام بدوريات في المناطق الهامة بنيودلهي والأحياء التي توجد بها مبان حكومية كرئاسة الوزراء والبرلمان.

ورغم أن قوات الجيش تقوم بدوريات في تلك المناطق أثناء الليل، إلا أن السلطات نشرت قوات إضافية من الجيش وقوات للشرطة للقيام بهذه المهمة خلال النهار. كما انتشرت قوات أمن مسلحة ببنادق آلية في الأحياء السكنية الأخرى من المدينة. وفرضت قوات الأمن إجراءات مشددة على رواد المراكز الثقافية والتسوق الرئيسية وقامت بتفتيش السيارات قبل دخولها إلى موقف السيارات.

تجدر الإشارة إلى أن العاصمة الهندية شهدت العديد من الهجمات في غضون السنوات الأخيرة بينها هجوم استهدف البرلمان الهندي يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول عام 2001. وحملت الشرطة مسؤولية الهجوم حينها جماعات إسلامية تقاتل الجيش الهندي في إقليم جامو وكشمير.

وتتهم نيودلهي باكستان بتمويل وتدريب المقاتلين الكشميريين، لكن إسلام آباد تنفي تلك الاتهامات وتؤكد أنها تقدم دعما معنويا ودبلوماسيا للكشميريين لمساعدتهم في الحصول على حق تقرير مصيرهم.

المصدر : أسوشيتد برس