الإفراج عن صحافي انتقد النظام السياسي في إيران
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/22 هـ

الإفراج عن صحافي انتقد النظام السياسي في إيران

صحافيون إيرانيون في إحدى الصحف التي قرر القضاء إغلاقها الشهر الماضي
أفرجت السلطات الإيرانية عن الصحافي محمد حسن سازكارا أحد أكبر منتقدي مرشد الثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي، وقد نقل سازكارا على عجل إلى المستشفى إثر إضرابه عن الطعام لمدة خمسة أيام.

وأفاد وحيد نجل سازكارا بأنه تم الإفراج عن والده السبت ليلا، إلا أن طبيبه قرر أنه من الأفضل نقله إلى المستشفى لعدة أيام لفحص قلبه ومساعدته على استعادة حيويته إثر إضرابه عن الطعام طيلة فترة اعتقاله.

وأكد وحيد أنه تم الإفراج عن والده من دون شروط، وأنه لم توجه له أي اتهامات. وأضاف "لم يذكروا ما إذا كانت ستوجه إليه أي اتهامات". غير أنه أوضح أن التحقيقات ركزت على مضمون مقاله الأخير المنشور في موقعه على الإنترنت.

وسازكارا يدير موقعا إخباريا، وألقي القبض عليه الثلاثاء الماضي بعد أن نشر مقالا انتقد فيه النظام السياسي للبلاد، وكتب بالفارسية "أقام الإسلاميون... خلال فترة حكمهم نظاما غير كفؤ".

ويعتبر سازكارا من أشد المؤيدين للرئيس الإصلاحي محمد خاتمي، وكان قد نشر العام الماضي خطابا علنيا جريئا للزعيم آية الله علي خامنئي تساءل فيه عن سبب عدم السماح للشعب بمحاسبة أقوى شخصية في إيران.

وكان من وصفوا بالمتشددين قد أغلقوا في إيران 90 نشرة إصلاحية، كما سجنوا عشرات من الصحافيين والنشطاء السياسيين في السنوات الثلاث الماضية. وتجدر الإشارة إلى أن فريقا من الأمم المتحدة يدرس حاليا عمليات الاعتقال التعسفية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهذه أول زيارة يقوم بها خبراء في حقوق الإنسان لإيران منذ سبعة أعوام.

المصدر : رويترز