باول يبدأ جولة آسيوية تركز على مسألتي كوريا والعراق
آخر تحديث: 2003/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/21 هـ

باول يبدأ جولة آسيوية تركز على مسألتي كوريا والعراق

باول وكويزومي قبيل عقد محادثاتهما الثنائية
وصل وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم إلى العاصمة اليابانية طوكيو في إطار جولة في شرق آسيا تستمر أربعة أيام وتشمل كلا من اليابان والصين وكوريا الجنوبية. ومن المتوقع أن يركز باول في جولته هذه على الأزمة مع كوريا الشمالية، كما يسعى إلى حشد تأييد هذه الدول لأي حرب محتملة تقودها بلاده على العراق وهو الأمر الذي تعارضه الصين تحديدا.

وأعلن باول للصحفيين قبيل لقائه في طوكيو برئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي أن الولايات المتحدة أحيت توجهها بشأن النظر في مجموعة من المساعدات لكوريا الشمالية، شريطة أن تتم تسوية الأزمة النووية أولا. وسعت واشنطن دون تحقيق نجاح ملموس إلى إقناع قوى المنطقة -وعلى رأسها بكين- بالضغط على بيونغ يانغ للتخلي عن برنامج أسلحتها النووي.

وتطالب كوريا الشمالية بتوقيع معاهدة عدم اعتداء مع الولايات المتحدة وإجراء محادثات ثنائية، وهو ما تفضله بعض دول المنطقة وتحديدا الصين وكوريا الجنوبية، لكن واشنطن تعارضه بشدة وتصر على عملية متعددة الأطراف.

وسيلتقي باول في طوكيو أيضا بوزيري الخارجية والدفاع وأعضاء البرلمان، قبل أن يتوجه إلى الصين للالتقاء بالرئيس الصيني جيانغ زيمين وخليفته المنتظر هو جين تاو ووزير الخارجية تانغ جيا شوان. وسيختتم جولته بزيارة كوريا الجنوبية لحضور حفل تنصيب الرئيس الكوري الجنوبي المنتخب نوه مو هيون.

ومن المتوقع أن تكون زيارة باول إلى الصين هي الأكثر تعقيدا في جولته هذه، حيث يطالب المسؤولون الأميركيون بكين ببذل المزيد من الضغوط لحث كوريا الشمالية على التخلي عن طموحاتها النووية.

المصدر : وكالات