اثنان من منفذي عملية احتجاز الرهائن بمسرح موسكو (أرشيف)

فرضت الولايات المتحدة أمس عقوبات مالية على ثلاث جماعات شيشانية للاشتباه في ضلوعها بالهجوم على مسرح موسكو في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتأتي هذه الخطوة في وقت تسعى فيه واشنطن لكسب تأييد موسكو لإصدار قرار جديد من مجلس الأمن الدولي يجيز استخدام القوة ضد العراق.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية إن هذه العقوبات التي يمكن أن تطبق اعتبارا من الأسبوع المقبل، تنص على تجميد جميع الأموال العائدة لهذه المجموعات بالولايات المتحدة.

ولم تكشف الخارجية عن أسماء الجماعات الثلاث، لكن مصادر أميركية قالت إن الجماعات المعنية هي "كتيبة شهيد" و"مؤتمر شعوب الشيشان وداغستان" و"القوات الموحدة للمجاهدين القوقازيين".

ولا تعتبر الخارجية الأميركية هذه الفصائل حتى الآن "مجموعات إرهابية دولية"، لكن المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه قال إن واشنطن تعتزم إدراج هذه الجماعات على ما تسميها لائحة الجماعات والمنظمات الإرهابية التي تصدرها وزارتا الخارجية والخزانة.

ومن المتوقع أن تلقى هذه الخطوة ترحيبا من جانب موسكو التي تطالب واشنطن باتخاذ موقف أكثر تشددا إزاء الجماعات الشيشانية التي تحارب روسيا للحصول على الاستقلال.

وكان المستشار الرئاسي الروسي سيرغي ياسترجمبسكي قد ذكر الشهر الماضي أن موسكو قدمت لواشنطن معلومات إضافية لإدراج جماعات شيشانية على "اللائحة السوداء". وتدعو واشنطن رسميا إلى حل سلمي للنزاع في الشيشان، لكنها بدلت موقفها من المقاتلين الذين تتهمهم بأنهم على علاقة بتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات