وزير الأمن الداخلي توم ريدج وعلى يساره مدير FBI ثم وزير العدل أثناء مؤتمر صحفي (أرشيف)

حث وزير الأمن الداخلي للولايات المتحدة توم ريدج المواطنين الأميركيين على الاستعداد لأي هجوم إرهابي بثلاث خطوات تشمل تجهيز أدوات للطوارئ ووضع خطة اتصال عائلية وتحديد كيفية الحصول على نصيحة رسمية. وقال ريدج إن الإرهابيين "لم يجعلوا أمامنا من خيار سوى أن يتملكنا الخوف أو نأخذ استعدادنا".

وأشار الوزير ريدج إلى أن حملة الاستعداد التي كشف عنها سيتم بثها عبر البلاد بواسطة الإذاعة والتلفزيون والصحف بل وعن طريق الإنترنت حيث سيتم تدعيم الحملة بموقع جديد.

وأوضح أن مجموعة أدوات الطوارئ يمكن تجهيزها بأشياء موجودة في العادة في كثير من المنازل مثل أطعمة محفوظة ومياه وأدوات إضاءة ببطاريات الشحن وجهاز راديو يعمل بالبطارية. ونصح المواطنين بتجميع تلك الأشياء معا في مكان واحد و"العودة إلى ممارسة الحياة".

وتابع المسؤول الأمني أنه يتعين على كل شخص وضع "خطة اتصالات عائلية" حتى يعرف الجميع كيف يمكنهم الوصول إلى بعضهم البعض وكيفية التجمع في حالة أي هجوم. وأشار إلى أن الخطوة الثالثة من الاستعدادات هي ضرورة متابعة التطورات عبر الموقع الجديد على الإنترنت وعن طريق الاتصال بأرقام تليفونات مجانية للطوارئ.

ويذكر أن الأجهزة الأميركية للطوارئ تعمل وفق مقياس ملون للأخطار الإرهابية. وقد أعلنت السلطات أن الولايات المتحدة تعمل الآن في المستوى البرتقالي وهو ثاني أخطر مستوى.

المصدر : رويترز