قللت الصين من شأن خلافاتها مع الولايات المتحدة بخصوص الأزمة النووية الكورية الشمالية، مؤكدة أن الدولتين تتفقان على أن الحوار هو أفضل وسيلة لحل النزاع مع بيونغ يانغ.

وستكون الأزمة النووية، والمسألة العراقية في مقدمة الموضوعات التي سيناقشها وزير الخارجية الأميركي كولن باول لدى زيارته إلى الصين في 23-24 من الشهر الجاري في إطار جولة ستشمل اليابان وكوريا الجنوبية.

وقالت جانج كيوي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية إن الولايات المتحدة عبرت عن رغبتها أكثر من مرة في عقد حوار مع كوريا الشمالية، وهو الأمر الذي يظهر أنه لا خلاف عليه بين الموقف الأميركي والموقف الصيني على حد قول المسؤولة الصينية.

وقالت كيوي "في ما يتعلق بالموقف الصيني من الأزمة فهو واضح تماما، ونأمل أن يقوم الجانبان بعقد حوار بينهما لحل المسألة بطريقة سلمية".

وقد سعت الولايات المتحدة كثيرا لإقناع الصين بحمل كوريا الشمالية على التخلي عن برنامجها النووي، ولكن بيونغ يانغ اشترطت أولا توقيع اتفاقية عدم اعتداء مع الجانب الأميركي وعقد حوار ثنائي بين البلدين،. وكانت الصين إحدى الدول التي أيدت هذا الاقتراح، إلا أن الولايات المتحدة رفضته.

المصدر : رويترز