هز انفجار كبير اليوم مصرفا من أربعة طوابق وسط لاغوس العاصمة الاقتصادية لنيجيريا وألحق أضرارا بالعديد من المباني المجاورة، كما تسبب في قتل وجرح الكثيرين وفقا لشهود عيان وعمال إغاثة.

وأكد الشهود أن ما لا يقل عن 20 جثة انتشلت من تحت أنقاض المصرف وبنايتين أخريين تضمان محال تجارية وشققا سكنية في قلب لاغوس قرب المسجد المركزي. وأوردت تقارير تلفزيونية نبأ انتشال 50 جثة من مكان الانفجار غير أنه لم يتوفر مسؤولون للتعليق على هذه الأخبار. وذكر تلفزيون محلي أن قنبلة سببت انفجار المصرف.

وأدى الانفجار إلى تطاير جدران المصرف في حين انهار المبنيان الآخران وعشرات المباني المجاورة. وتحدث بعض الشهود عن وقوع سلسلة سريعة من الانفجارات.

وبذل موظفون مدنيون وعمال إنقاذ جهودا من أجل البحث عن الجثث أو الجرحى وسط الأنقاض. كما تزاحم في مكان الانفجار عدد من المواطنين الذين سرعان ما تفرقوا بعد وصول قوات كبيرة من الشرطة التي أمرت بإخلاء المكان. وبدا التوتر كبيرا في المكان خصوصا مع ورود أخبار بأن بعض السكان كانوا يبحثون عن المال وسط الحطام.

ويعد هذا الحادث هو الأسوأ في نيجيريا منذ الحريق الذي شب في المكاتب الرئيسة لشركة النفط النيجيرية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وكان حريق هائل شب في مستودع عسكري بلاغوس في يناير/ كانون الثاني 2002 تسبب في مقتل أكثر من 1000 شخص.

المصدر : وكالات