منير المتصدق أثناء الجلسة السابقة لمحاكمته في هامبورغ وسط محاميه
أمرت محكمة هامبورغ بشمالي ألمانيا اليوم بسجن المغربي منير المتصدق بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة بعد أن أدانته بتهمة التواطؤ للقتل في إطار هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة.

وفرضت الشرطة الألمانية حزاما أمنيا حول مقر المحكمة، في حين تجمع الصحفيون أمام مقر المحكمة قبل خمس ساعات من بداية الجلسة.

وطلبت النيابة العامة الفدرالية الألمانية والنيابة العامة في هامبورغ في الخامس من فبراير/ شباط الجاري إنزال العقوبة القصوى بحق المتصدق (28 عاما) وهي السجن 15 عاما. وتعتبر النيابتان المتصدق أحد مؤسسي خلية هامبورغ التي شكلت القاعدة الخلفية للهجمات في الولايات المتحدة.

كما يتهم المتصدق بإدارة حساب مصرفي لصالح مروان الشحي، الذي قاد الطائرة التي اصطدمت بالبرج الثاني من برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.

وينفي منير المتصدق معرفته المسبقة بالهجمات، وقال إنه رغم كونه صديقا مقربا من زعيم مجموعة الخاطفين محمد عطا، فإنه لم تكن لديه أدنى فكرة عن الهجمات المخطط لها، لكنه لم ينف حضوره معسكرا تدريبيا في أفغانستان. وكانت السلطات الألمانية قد اعتقلت المتصدق بألمانيا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عندما تبين أنه اشترك جزئيا في التخطيط للهجمات في هامبورغ حيث عاش وتابع تحصيله الجامعي.

المصدر : وكالات