جنود أميركيون أثناء مشاركتهم في عملية عسكرية جنوب شرق أفغانستان (أرشيف)
أعلن متحدث عسكري أميركي أن أفراد القوات الخاصة الأميركية وقعوا في كمين نصبه مجهولون شرقي أفغانستان قرب الحدود الباكستانية، دون أن يسفر الحادث عن وقوع خسائر في الأرواح.

وقال العقيد روجر كينغ للصحفيين في قاعدة بغرام الجوية إن الهجوم وقع أمس الاثنين في منطقة جبلية قرب أسد آباد عاصمة ولاية كونر حيث تعرضت القوات الأميركية أكثر من مرة للنيران خلال الأشهر القليلة الماضية. وأوضح أن "قوة غير معروفة نصبت الكمين للقوات الأميركية لكن النيران كانت غير مؤثرة، ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات".

ويأتي هذا الحادث بعد يومين من سقوط صاروخين قرب قاعدة أميركية شرقي أفغانستان دون وقوع خسائر بشرية أو أضرار بالمعدات.

وتتعرض القواعد الأميركية وقواعد قوات التحالف في أفغانستان لهجمات صاروخية بشكل شبه يومي على مدى الأشهر الأخيرة. ورغم وقوع خسائر قليلة نتيجة هذه الهجمات فإنها تشير إلى فشل الحملة العسكرية الأميركية في القضاء تماما على مقاومة مقاتلي طالبان وتنظيم القاعدة.

وذكرت خدمة إخبارية أفغانية أمس الاثنين أن بيانا نسب لزعيم حركة طالبان الملا محمد عمر حث الأفغان على جهاد واشنطن وحكومة كابل.

ويأتي الكشف عن هذا البيان بعد ظهور تسجيلين بصوت زعيم القاعدة أسامة بن لادن يحرض فيهما المسلمين على قتال الولايات المتحدة، قائلا إن الجهاد هو السبيل الوحيد للحصول على حقوقهم.

المصدر : وكالات