السيارات تشق طريقها بصعوبة وسط العواصف الثلجية
التي تجتاح ساحل ولاية ماساشوستس الأميركية

لقي 30 شخصا على الأقل مصرعهم -بينهم ستة أطفال- وجرح 150 آخرون نتيجة أمطار غزيرة مصحوبة برياح قوية ضربت بعض المناطق في باكستان وأفغانستان.

فقد قتل تسعة أشخاص منهم طفلان وأصيب 36 آخرون على الأقل في ثلاث مقاطعات من إقليم بلوشستان الباكستاني. وعلى مشارف العاصمة الإقليمية كويتا دمرت عشرات المنازل عند انهيار سد صغير بفعل مياه الفيضانات.

وقتل سبعة أشخاص وأصيب 22 آخرون عندما انقلبت حافلة من على تل يقع على بعد 200 كلم شمال غرب كراتشي. وقال مسؤولون إنه جرى انتشال خمس جثث من مياه الفيضانات. كما قتل ثلاثة أشخاص في حادثين منفصلين في المدينة نفسها عندما سقط عليهم سقفا منزليهم.

وقالت الشرطة إن فتاة قتلت وأصيب أربعة من أفراد أسرتها عندما انهار منزلهم في الجزء الباكستاني من كشمير.

وفي مدينة حيدر آباد الواقعة على بعد 160 كلم شمالي كراتشي قتل شخصان وأصيب 30 على الأقل عندما انهارت منازلهم، كما قتل آخران في قرية مجاورة بعدما أصيبا بصاعقة.

وامتد أثر الأمطار إلى الأجزاء الجنوبية الشرقية من أفغانستان، حيث جرفت المياه ثلاثة أطفال قرب مدينة قندهار الجنوبية الغربية، وأغلقت الطريق الرئيسي الذي يربط المدينة بالحدود الباكستانية. وقال مسؤول أمني محلي إن الأطفال الثلاثة غرقوا في منطقة تختا بول قرب قندهار. واضطرت الحكومة الأفغانية إلى إلغاء الاحتفال بتخريج أول لواء في الجيش الأفغاني بسبب سوء الأحوال الجوية.

أميركا الشمالية

شارع خال من السيارات بسبب العاصفة الثلجية في ماساشوستس

وفي أميركا الشمالية أعلنت السلطات الكندية حالة الطوارئ في بدغار بمقاطعة نيوفاوندلاند بسبب الفيضانات التي اجتاحت البلدة.

وكانت بدغار قد تعرضت لهطول الأمطار وتساقط الثلوج إضافة إلى فيضان المياه من ثلاثة أنهار تحيط بها. وقد أجبرت الفيضانات سكان البلدة البالغ عددهم 1200 شخص على مغادرتها.

كما شهدت عدة ولايات في الساحل الشرقي الأميركي أسوأ موجة من العواصف الثلجية التي تعرضت لها منذ سبع سنوات.

وقد تسببت الحوادث الناجمة عن هذه العواصف في مصرع 16 شخصا. كما أدى تساقط الثلوج الى إلغاء العديد من الرحلات الجوية وإغلاق بعض مطارات العاصمة الأميركية واشنطن وولايتي نيويورك ونيوجيرسي.

المصدر : وكالات