كوندوليزا رايس
قالت مستشارة الرئيس الأميركي للأمن القومي كوندوليزا رايس إن واشنطن ستتخلى عن الخيار الدبلوماسي قريبا في تعاملها مع أزمة العراق.

وأضافت في حديث لإحدى محطات التلفزيون الأميركية، أن المظاهرات التي تعم معظم دول العالم ضد الحرب على العراق لن تثني واشنطن عن العمل للإطاحة بنظام الرئيس العراقي صدام حسين.

واعتبرت المسؤولة الأميركية أن موقفي كل من فرنسا وألمانيا يؤديان إلى تخفيف الضغط على الرئيس العراقي.

وتظاهر أمس الأول ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم في مسيرات احتجاج ضد حرب تهدد الولايات المتحدة بشنها على العراق. وخرجت مئات مسيرات السلام في أكثر من 600 مدينة لتؤكد على الحل السلمي بديلا عن الحرب.

وخرجت المظاهرات من كانبيرا في أستراليا إلى كيب تاون وجوهانسبرغ في جنوب أفريقيا، ومن كراتشي في باكستان إلى لندن وباريس وروما وبروكسل إلى شيكاغو ونيويورك في الولايات المتحدة. وقد هدف المحتجون إلى إظهار الرئيس الأميركي جورج بوش داعية حرب متعطشا لإراقة الدماء من أجل النفط.

المصدر : الجزيرة + وكالات