جنديان هنديان قرب خط الهدنة الفاصل في كشمير (أرشيف)
اتهمت الهند اليوم الاثنين جارتها النووية باكستان بالفشل في الوفاء بتعهدها بوقف تسلل المقاتلين الكشميريين عبر خط الهدنة الفاصل في كشمير المتنازع عليها.

وقال الرئيس الهندي عبد الكلام أمام الجلسة الافتتاحية للبرلمان إن باكستان لم تف بعد بتعهداتها فيما يتعلق بما أسماه "قضية الإرهاب عبر الحدود". وادعى أبو الكلام أن ما أسماه بالبنية التحتية للإرهاب في باكستان مازالت كما هي، وأن تمويلها مستمر.

وكانت الهند وباكستان قد تبادلتا طرد الدبلوماسيين الأسبوع الماضي بعدما اتهمت نيودلهي القائم بالأعمال الباكستاني بتمويل المقاتلين الكشميريين في المناطق التي تسيطر عليها الهند من كشمير. وأدى ذلك إلى زيادة الجفاء بين الجارين النوويين وهبط بالعلاقات بينهما إلى مستوى متدن من جديد.

وأوشكت الدولتان العام الماضي على دخول حرب بسبب الاتهامات الهندية لباكستان بدعم الجماعات الكشميرية المسلحة. وانخفض التوتر بين نيودلهي وإسلام آباد بعد بذل جهود دبلوماسية دولية وتعهد باكستان بوقف تسلل المقاتلين.

وتنكر إسلام آباد تقديم دعم عسكري للمقاتلين الكشميريين، وتقول إنها تقدم لهم الدعم المعنوي والدبلوماسي فقط.

يذكر أنه منذ استقلال البلدين عام 1947 خاضتا ثلاث حروب، كانت اثنتان منها بسبب النزاع حول كشمير حيث تعيش أغلبية مسلمة.

المصدر : وكالات