كولومبيا ترفض تدخلا أميركيا للبحث عن رهائن
آخر تحديث: 2003/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/15 هـ

كولومبيا ترفض تدخلا أميركيا للبحث عن رهائن

رفض الجيش الكولومبي اليوم أي تدخل عسكري أميركي في البلاد لإنقاذ ثلاثة رهائن أميركيين محتجزين لدى متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية منذ الخميس.

وقال قائد سلاح البر الجنرال كارلوس أوسبينا إن "كولومبيا لديها قوانينها الخاصة وأي تدخل أجنبي من هذا النوع لا يجوز". وأدلى المسؤول العسكري بهذا التصريح ردا على شائعات بشأن احتمال قيام القوات الخاصة الأميركية بعملية عسكرية في كولومبيا. وتعقد الحكومة وهيئة أركان الجيش اجتماعا مع النواب المحليين في نيفا (جنوبي غربي) البلاد لتدارس الوضع.

وكشف الجنرال أوسبينا عن أن "ألفي جندي يشاركون في عمليات البحث عن المحتجزين الثلاثة" شمالي فلورنسيا (جنوبا) "بمساعدة مروحيات بلاك هوك وطائرات (AC - 47)" غير أنه لم يتم التوصل إلى أي نتيجة حتى الآن. وقال "إن تطويق متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية والرهائن ليس ممكنا في هذه المنطقة الجبلية التي تتميز بوعورة مسالكها".

وكان المتمردون أسقطوا الخميس طائرة سيسنا-208 أميركية وعلى متنها أربعة أميركيين وكولومبي قرب فلورنسيا خلال مهمة مراقبة في إطار الخطة الكولومبية لمكافحة المخدرات. وعثر على جثتي اثنين من ركاب الطائرة هما مسؤول في أجهزة الاستخبارات الكولومبية وأميركي بعد إصابة الأول برصاص في الصدر والآخر في الرأس.

وخطف الناجون الثلاثة وجميعهم من الأميركيين الذين لم تكشف هوياتهم من قبل جبهة تمرد تيوفيلو فوريرو النافذة في جنوبي البلاد والمسؤولة عن الهجوم بالقنبلة الذي أوقع الجمعة 18 قتيلا في نيفا على بعد 320 كلم جنوبي غربي بوغوتا.

وبعد نشر هذه المعلومات أعلن الرئيس ألفارو أوريبي أن اثنين من ركاب الطائرة "تعرضا للاغتيال" قبل أن يؤكد الجنرال خورخي أنريكي مورا قائد القوات المسلحة أنهما "أعدما".

المصدر : الفرنسية