حزب المجاهدين يتهم حكومة كشمير بالتضليل
آخر تحديث: 2003/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/15 هـ

حزب المجاهدين يتهم حكومة كشمير بالتضليل

كشميريون يصلون على جثمان أحد عناصر حزب المجاهدين الذي قتل في اشتباك مع القوات الهندية (أرشيف)
اتهم حزب المجاهدين الذي يعتبر أكبر الحركات الكشميرية التي تناهض الحكم الهندي للإقليم رئيس الوزراء الجديد مفتي محمد سيد بأنه غير قادر على تنفيذ وعوده بإنهاء العنف في كشمير.

ونسبت أكبر صحيفة تصدر في الإقليم للمتحدث باسم الحزب قوله إن تأكيدات سيد الانتخابية -بحل المشكلة في الإقليم- لم تكن إلا كلاما يراد منه تضليل الشعب. وأضاف أن كلا من الحكومة المركزية وحكومة الإقليم لا تملكان برنامجا حقيقيا لحل النزاع في كشمير. وأكد المتحدث إصرار مقاتليه على الاستمرار في كفاحهم من أجل الحرية حتى بلوغ الغاية التي يريدونها.

وكان سيد -الذي تولى منصبه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إثر انتخابات جرت في الإقليم ووعد فيها بالعمل على إنهاء العنف- قد ناشد الحكومة الفدرالية في نيودلهي الأسبوع الماضي إجراء حوار غير مشروط مع المقاتلين الكشميريين.

وترد الحكومة الهندية بأنها لا تمانع في إجراء مثل ذلك الحوار غير أنها تشترط قيام الفصائل الكشميرية المقاتلة بإلقاء أسلحتها أولا وهو ما ترفضه تلك الفصائل جميعها.
ويسعى حزب المجاهدين -الذي تقيم قيادته في الأراضي الباكستانية ويتولى مقاتلون كشميريون مناصبه القيادية المتعددة- إلى جعل الإقليم جزءا من باكستان. ويعد الحزب الأقوى من بين المنظمات التي تقاتل الحكم الهندي لكشمير.

وذهب حوالي 37 ألف شخص ضحية الصراع الدائر في الإقليم منذ العام 1989 حسب إحصاءات قوات الأمن الهندية غير أن المقاتلين الكشميريين وباكستان يعتبرون أن عدد الضحايا يبلغ ضعف هذا الرقم.

المصدر : الفرنسية