الشرطة الإسرائيلية تشتبك مع يهود الفلاشا (أرشيف)
أعطت الحكومة الإسرائيلية اليوم الضوء الأخضر لهجرة حوالي عشرين ألفا من الإثيوبيين اليهود الذين ينحدر 17 ألفا منهم من (الفالاشمورا) أي يهود إثيوبيا الذين أجبروا على اعتناق المسيحية في القرن الماضي و 3 آلاف من يهود الفلاشا, إلى إسرائيل..

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الإسرائيلية توفا ألينسون إن "الحكومة وافقت بالإجماع على هذه المسألة إثر اقتراح قدمه وزير الداخلية إيلي يشائي". وأضاف أنه "سيتم تشكيل لجنة وزارية برئاسة وزير الداخلية قريبا لوضع قرار الحكومة موضع التنفيذ".

وذكرت مصادر في وزارة الداخلية أن قرار الحكومة يتعلق بانتقال 17 ألفا من أفراد مجموعة الفالاشمورا, وثلاثة آلاف آخرين من الإثيوبيين اليهود (الفلاشا) المنتشرين في قرى متفرقة داخل إثيوبيا. وأضافت هذه المصادر أن موفدين من وزارة الداخلية الإسرائيلية وممثلين عن الحاخامية سيتوجهون قريبا إلى إثيوبيا من أجل الإعداد لرحيل هؤلاء المهاجرين إلى إسرائيل.

وكان حوالي ثلاثة آلاف من المهاجرين من إثيوبيا تظاهروا في الثاني عشر من يناير/ كانون الثاني الماضي أمام مقر رئاسة الوزراء الإسرائيلية في القدس من أجل السماح لأقاربهم بالانضمام إليهم, رغم التشكيك بديانتهم اليهودية.

وينتمي معظم هؤلاء الأقارب إلى الفالاشمورا ويقيمون في أديس أبابا وفي ولاية غوندار (شمالي غربي). وهم يؤكدون أن "حق العودة" الذي يسمح لكل يهودي بالعالم بالاستقرار في إسرائيل ينطبق عليهم.

المصدر : الفرنسية