المعارضة الإسبانية تهاجم وزيرة الخارجية لكلمتها عن العراق
آخر تحديث: 2003/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/14 هـ

المعارضة الإسبانية تهاجم وزيرة الخارجية لكلمتها عن العراق

آنا بالاسيو
أدانت المعارضة الشيوعية والاشتراكية الإسبانية وزيرة الخارجية آنا بالاسيو بسبب كلمتها أمس في مجلس الأمن الدولي بشأن قضية العراق، ووصفتها بأنها "عدوانية وشرسة".

واعتبر المسؤول عن العلاقات الدولية في الحزب الاشتراكي الإسباني مانويل مارين في مؤتمر صحفي أن بالاسيو كانت "الأكثر تطرفا" من بين جميع الذين أيدوا الطروحات الأميركية, وأثبتت أن الحكومة الإسبانية "تريد الحرب في أي حال".

ووصف مارين هذا الموقف بأنه "عدواني وشرس", داعيا رئيس الحكومة خوسيه ماريا أزنار إلى تأييد "موقف الأكثرية في مجلس الأمن", انسجاما مع الرأي العام الإسباني الذي أفادت جميع استطلاعات الرأي بأنه يعارض الحرب.

من جهته, طالب المسؤول في تحالف (إيزغويردا أونيدا) غاسبار لامازاريس وزيرة الخارجية بالاستقالة "أو إقالتها" لأن كلمتها "المعيبة لا تعكس رأي أكثرية الإسبان".

وكان عشرات الآلاف من الطلبة الإسبان قد تظاهروا الخميس في العاصمة مدريد ومدينتي برشلونة وروتا حيث توجد قاعدة عسكرية أميركية إسبانية كبيرة ضد حرب محتملة في العراق.

وجاءت التظاهرات الطلابية، التي جرت بدون حوادث, تحت شعار "لا جندي ولا يورو ولا رصاصة من أجل حرب إمبريالية".

المصدر : الفرنسية