بيونغ يانغ تعرض الحوار وتهدد بالانتقام إن هوجمت
آخر تحديث: 2003/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/11 هـ

بيونغ يانغ تعرض الحوار وتهدد بالانتقام إن هوجمت

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل (وسط) يتفقد أكاديمية عسكرية أول أمس
دعت كوريا الشمالية من جديد الولايات المتحدة لإجراء حوار من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة النووية، وأكد مسؤول كبير بوزارة الخارجية الكورية الشمالية أن بلاده ليس لديها أي نية لإنتاج أسلحة نووية رغم انسحابها من معاهدة حظر الانتشار النووي وتحركها نحو استئناف العمل في مفاعل قادر على إنتاج بلوتونيوم يمكن استخدامه في صنع أسلحة نووية.

لكن المسؤول ري هوي تشول أكد في نفس الوقت أن بلاده جيشا وشعبا ستنتقم إذا شنت الولايات المتحدة أي هجوم يستهدف بوصة من أرض أو مياه أو أجواء كوريا الشمالية.

وأعربت بيونغ يانغ عن شعورها بالإحباط لرفض واشنطن الدخول في مفاوضات مباشرة معها. ودعت كوريا الشمالية بريطانيا للتدخل واستخدام علاقاتها الوثيقة مع الولايات المتحدة لإقامة محادثات مباشرة من أجل التوصل إلى معاهدة عدم اعتداء لتسوية الأزمة.

من ناحية أخرى أعلن دبلوماسي أميركي أن مجلس الأمن سيؤجل على الأرجح النظر في الملف النووي لكوريا الشمالية الذي ستقدم الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا بشأنه اليوم. وقال الدبلوماسي الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن واشنطن ستجري مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن لتحديد موعد بدء المحادثات الرسمية بشأن هذا الملف.

وأوضح المصدر أن الأمر يتطلب بعض الوقت ولن يكون سريعا مشيرا إلى أن مجلس الأمن نظريا يمكنه اتخاذ عقوبات ضد بيونغ يانغ لخرقها تعهداتها بالتخلي عن معاهدة الحد من نشر الأسلحة النووية وبطردها مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين كانوا يراقبون منشآتها. بيد أن واشنطن استبعدت المطالبة بفرض عقوبات في خطوة تهدف إلى طمأنة شركائها وخصوصا موسكو المتحفظة جدا على نقل الملف إلى الأمم المتحدة.

تظاهرة مناهضة للولايات المتحدة أمام السفارة الأميركية بسول أمس
جهود أوروبية
في هذه الأثناء قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إنه يتوقع أن يقوم وفد أوروبي رفيع المستوى بزيارة بيونغ يانغ في القريب العاجل لدعم الجهود الرامية لتعزيز الحوار بين كوريا الشمالية وواشنطن لحل الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية التي تفجرت قبل أربعة أشهر.

ودعا سولانا في مؤتمر صحفي اليوم في سول التي وصلها الأثنين, كوريا الشمالية إلى العودة "للوضع الذي كان قائما" قبل بدء الأزمة معتبرا أن الوقت ليس مناسبا لفرض عقوبات على كوريا الشمالية لأنها قد يكون لها نتائج عكسية.
وكان رئيس كوريا الجنوبية المنتهية ولايته كيم داي جونغ ناشد سولانا إشراك الاتحاد الأوروبي في مساعي حل الأزمة القائمة بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي أحجم زعيم كوريا الشمالية عن لقاء مبعوث رئاسي من كوريا الجنوبية مؤكدا موقف بيونغ يانغ الرافض لمناقشة الأزمة المستمرة منذ أربعة أشهر مع أي طرف إلا الولايات المتحدة، معتبرا أنها مسألة ثنائية تتعلق بتوقيع واشنطن معاهدة عدم اعتداء ضد الدولة الشيوعية.

المصدر : وكالات