مواطن صيني في إحدى الكنائس الكاثوليكية (أرشيف)
أوقفت السلطات الصينية قسا كاثوليكيا يعمل بكنيسة سرية شمالي البلاد بسبب ممارسته نشاطات دينية غير مشروعة قد تعرضه لتهم جنائية.

وقالت مؤسسة مسيحية تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها في بيان إن السلطات الصينية أوقفت الأب دونغ ينغمو (37 عاما) الذي كان يعمل في إحدى الأبرشيات بشمالي الصين بينما كان متوجها إلى قداس عيد الميلاد في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقالت الشرطة إن الحكومة لم تكن تعترف بينغمو قسا وكان يقوم بنشاطات غير مشروعة عندما اعتقل. يذكر أن الكنيسة الوطنية الرسمية في الصين التي يتم تعيين أساقفتها من قبل بكين تتعايش مع كنيسة سرية يطلق عليها اسم كنيسة الصمت يعين أساقفتها الفاتيكان دون موافقة الحكومة الصينية.

وقالت المؤسسة المسيحية الأميركية إن خمسة رجال دين موقوفين في الصين منذ خمسة أعوام دون أي تهمة أو محاكمة. ووضع ستة آخرون على الأقل بقرار إداري في معسكر لإعادة التأهيل لمدة يمكن أن تصل إلى ثلاثة أعوام.

المصدر : الفرنسية