قال مسؤول إسرائيلي كبير إن تضارب المواقف الأوروبية بشأن الأزمة مع العراق أثبت أنه من غير الممكن الوثوق في الاتحاد الأوروبي للمساعدة على حل الصراع مع الفلسطينيين.

وأشار زلمان شوفال المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في تصريحات صحفية إلى أن "الموقف الذي اعتمده عدد من الدول الأوروبية وعلى الأخص فرنسا, يثبت مجددا لإسرائيل أنه من المستحيل الوثوق بأوروبا".

وانتقد شوفال الجهود التي تبذلها باريس وبرلين وبروكسل لتفادي الهجوم الأميركي على العراق عبر إعطاء المفتشين الدوليين فرصة أخيرة. وتساءل المسؤول الإسرائيلي "كيف يمكننا الاعتماد على أوروبا في حين أن بعض الدول الأوروبية تتراجع أمام خطر إرهابي لا يهدد إسرائيل فحسب بل العالم الحر بأسره".

وتابع شوفال وهو سفير إسرائيل السابق في واشنطن أن هذا التصرف لا يمكن إلا أن يزيد من إضعاف دور أوروبا مقابل دور الولايات المتحدة في أي تسوية مع الفلسطينيين, في إشارة إلى خارطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية المكونة من الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بهدف التوصل إلى تسوية سلمية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي منقسم بشأن المسألة العراقية. وسيعقد الاثنين اجتماعا استثنائيا للبحث عن موقف مشترك, بعد التقرير الجديد الذي سيرفعه المفتشون الدوليون عن الأسلحة في العراق الجمعة إلى مجلس الأمن.

المصدر : الفرنسية