موناكو

فازت المعارضة في إمارة موناكو بـ21 من مقاعد المجلس الوطني (البرلمان) الـ24 كما أفادت النتائج الرسمية للانتخابات العامة.

وبهذه النتيجة خرج حزب الاتحاد الوطني والديمقراطي من الحكم في الإمارة لأول مرة منذ أربعين عاما. ولم يتمكن مرشحو الاتحاد الحاكم من الفوز بأكثر من ثلاثة مقاعد في البرلمان.

ولم يتم التجديد لرئيس البرلمان جان لوي كامبورا (64 عاما) الذي يتولى رئاسته منذ عام 1993 والذي انتخب بلا انقطاع في المجلس الوطني منذ عام 1973 رئيسا للائحة الاتحاد الوطني والديمقراطي.

وسيكون العضو السابق في الاتحاد الوطني والديمقراطي ستيفان فاليري (40 عاما) الرئيس الجديد للبرلمان. وكان فاليري ترأس لائحة الاتحاد من أجل موناكو، وهو تحالف يضم ثلاثة أحزاب معارضة.

ومن غير المتوقع أن تؤثر نتائج الانتخابات الأخيرة التي شارك فيها نحو 80% من أصحاب حق الاقتراع في حياة 35 ألف نسمة يعيشون في الإمارة غالبيتهم من الأثرياء.

المصدر : وكالات