مقتل خمسة جنود أفغان بانفجار لغم جنوبي البلاد
آخر تحديث: 2003/2/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/30 هـ

مقتل خمسة جنود أفغان بانفجار لغم جنوبي البلاد

رجل أمن أفغاني يقف بموقع انفجار سابق في جلال آباد

قتل خمسة جنود أفغان وأصيب أربعة آخرون بانفجار لغم في سيارة كانوا يستقلونها اليوم في ولاية نمروز جنوب غرب أفغانستان. وقال متحدث رسمي باسم حكومة الإقليم إن اللغم ربما كان من مخلفات الحرب مع السوفيات في الثمانينيات أو زرع إبان حكومة طالبان.

وأضاف أن الجنود كانوا متجهين إلى قرية في مهمة تهدف إلى إعدام كميات من الأفيون الذي تنتشر زراعته في هذه الولاية.

ووقع هذا الانفجار في الوقت الذي قال فيه مسؤولون أفغان إنه تم اعتقال ثمانية من المشتبه في أنهم على صلة بانفجار وقع أمس قرب مدينة قندهار جنوبي أفغانستان وأسفر عن مقتل 18 شخصا كانوا يستقلون حافلة صغيرة.

وكان مسؤولون أفغان اتهموا عناصر تابعة للزعيم الأفغاني قلب الدين حكمتيار أو لحركة طالبان بأنهم وراء انفجار يوم أمس رغم أن مسؤول إغاثة يعمل في المنطقة أكد أن الحافلة جنحت إلى حقل ألغام قديم عندما حاولت تفادي اصطدامها بحافلة أخرى.

جنود أميركيون يقفون قرب بقايا مروحية تحطمت الخميس الماضي
من جهة أخرى أفاد ناطق عسكري أميركي أن القوات الأميركية التي تقوم بعمليات تطهير للكهوف في جبال أديغار في أفغانستان بحثا عن فلول القاعدة وطالبان تعرضت لإطلاق نيران من قبل أحد المقاتلين، دون أن ينجم عن ذلك أي إصابات.

وأوضح الكولونيل روجر كينغ أن الحادثة وقعت مساء الجمعة عندما أطلق رجلا النيران على دورية تابعة للقوات الأميركية. ولكنه لم يتمكن من إصابة أحد، ثم لاذ بالفرار إلى أحد الكهوف.

وأضاف كينغ أن القوات الأميركية قامت بعزل الكهف وأطلقت عليه صاروخا مضادا للدبابات "أي تي/4" ثم قامت باقتحامه لكنها لم تعثر على أحد بداخله. وقال "ربما يكون الرجل قد هرب بين الكهوف".

المصدر : وكالات