طائرة أميركية من طراز كيه سي 135 إيه تستعد لحماية سماء واشنطن من هجمات إرهابية محتملة (أرشيف)
قالت الجمارك الأميركية أمس إن مروحيتين من طراز بلاك هوك وطائرتين صغيرتين من طراز سيسنا سيتيشن تعود للجمارك الأميركية بدأت هذا الأسبوع القيام بدوريات في أجواء العاصمة الأميركية.

وأوضح الناطق باسم الجمارك كيفن بيل أن هذه الدوريات، والتي ستحلق على ارتفاع منخفض، تنظم استكمالا لدوريات تحلق على ارتفاع عال تقوم بها مقاتلات أف/ 15 وأف/ 16 متمركزة في قاعدة أندروز الجوية في ميريلاند حيث تبقى مستعدة للإقلاع في أي وقت في حال ورود إنذار.

وقال بيل إن "مهمة (هذه الطائرات) هي القيام بدوريات ليلا ونهارا". وتقضي مهمة هذه الطائرات في أفضل الاحتمالات بمواكبة الطائرة الدخيلة خارج منطقة الحظر. وفي حال رفضت هذه الطائرة فإن وزارة الدفاع مخولة إصدار أوامر بإسقاطها.

وهذه الطائرات التابعة لقسم الاعتراض الجوي والبحري في الجمارك الأميركية ليست مسلحة. وهي مكلفة اعتراض أي طائرة تدخل بدون إذن المجال الجوي للعاصمة الذي تحميه منطقة حظر قطرها 25 كلم.

ويتمم نظام المراقبة الجوية هذا شبكة الدفاع الجوي التي تم توفيرها لواشنطن عبر نشر صواريخ أرض-جو حول العاصمة الأميركية.

وينسق عمليات الدفاع عن العاصمة الأميركية "مركز التنسيق الوطني لمنطقة العاصمة"، وهو مركز فدرالي شكل حديثا ويجمع عددا من الوكالات الفدرالية.

المصدر : وكالات