واشنطن تستأنف تقديم المساعدات المالية لليبيريا
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البعثة القطرية: نحتفظ بحق الرد كتابيا على أي كلمة لبعثة البحرين
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ

واشنطن تستأنف تقديم المساعدات المالية لليبيريا

انتشار قوات دولية وبدء تسليم الأسلحة من المقاتلين لهذه القوات هيأ لاستئناف المساعدات الأميركية لليبيريا (الفرنسية)

أمر الرئيس الأميركي جورج بوش أمس السلطات المختصة باستئناف تقديم المساعدات المالية لليبيريا.

ورفع الرئيس الأميركي في مرسوم الأحكام القانونية التي كانت تعوق حصول ليبيريا على مساعدة مالية من الولايات المتحدة بسبب عدم تسديدها الديون التي كانت مترتبة عليها.

وأعلن في بيان "أن منح مساعدة لليبيريا يصب في المصلحة القومية للولايات المتحدة.. وأرفع بالتالي تطبيق البند 620 (كاي) من القانون حول المساعدات الدولية المطبق على هذا البلد وكذلك البند 512 من ميزانيتي 2002 و2003 حول العمليات بالخارج وتمويل عمليات التصدير وبرامج أخرى".

وتطبق هذه البنود على كل بلد لا يسدد لأكثر من ستة أشهر الديون أو فوائد الديون التي تمنحها الولايات المتحدة.

تسليم الأسلحة
ويأتي هذا القرار بعد تسليم مئات من المقاتلين الحكوميين الليبيريين أسلحتهم لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة نتيجة لإطلاقها برنامج نزع السلاح الذي يستمر تسعة أشهر ابتداء من الأول من ديسمبر/كانون الأول.

وقام مقاتلون ليبيريون يحملون قنابل يدوية وقذائف مورتر وحقائب ذخيرة بتسليم أسلحتهم وتسجيل أسمائهم في معسكر شيفيلين الواقع على بعد 56 كلم من العاصمة منروفيا.

ويعتبر نزع سلاح نحو 40 ألف مقاتل وإعادة دمجهم في المجتمع مهما لتعزيز اتفاقية سلام لإنهاء 14 عاما من الحرب والفوضى.

وكان رحيل الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور إلى المنفى في نيجيريا قد مهد الطريق أمام إبرام اتفاقية سلام بين القوات الحكومية وقوات جبهتين للمتمردين تسيطران على ثلاثة أرباع ليبيريا.

المصدر : الفرنسية