بوتين يتوعد بعد الهجوم الانتحاري قرب الكرملين
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ

بوتين يتوعد بعد الهجوم الانتحاري قرب الكرملين

خبير مفرقعات وسط أشلاء جثث الضحايا (الفرنسية)

توعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باتخاذ إجراءات ضد من سماهم الإرهابيين الذين يعملون ضد التنمية الاقتصادية والديمقراطية.

وكان بوتين يعلق على الهجوم الانتحاري الذي وقع في قلب موسكو وأدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة ثلاثة عشر آخرين, ثلاثة منهم في حالة خطيرة.

وتعهد بوتين في لقاء عقده بالكرملين مع رؤساء المجالس المحلية بمواصلة الحرب ضد من وصفهم بالمجرمين والإرهابيين للحفاظ على المكاسب الدستورية التي حققها الاتحاد الروسي على مدى السنوات الماضية.

وأكد الرئيس الروسي أن هذا الدستور هو أساس التقدم الذي حققته بلاده باتجاه اقتصاد السوق الحر ودعم الديمقراطية.

إحدى السيارات المتضررة بالانفجار (الفرنسية)
وقد وقع الحادث عندما انفجرت سيارة مفخخة على بعد مئات الأمتار من الكرملين قرب فندق ناشيونال بالساحة الحمراء في قلب العاصمة الروسية. وتناثرت أشلاء الضحايا في مكان الانفجار في حين تحطم زجاج الفندق.

وأعلن عمدة موسكو يوري لوجكوف أن امرأتين نفذتا -على ما يبدو- الهجوم. وقالت المصادر الأمنية إن المرأتين كانتا قبل الهجوم بدقائق تسألان المارة عن مقر مجلس النواب الروسي (الدوما) الواقع أيضا قرب مكان الحادث.

ونقلت وكالة أنباء إيتار تاس عن مصادر أمنية أن إحدى منفذتي الهجوم كانت مطلوبة لدى الشرطة ويشتبه في أنها تلقت تدريبا عسكريا بمعسكر لجماعات مسلحة. وأضافت أن العبوة الناسفة كانت محشوة بالمسامير والقطع المعدنية لإحداث أكبر قدر من الخسائر.

وأعلنت الشرطة الروسية أنها استخدمت إنسانا آليا لإبطال مفعول عبوة ناسفة أخرى داخل حقيبة بموقع الهجوم، كما استخدمت الكلاب المدربة للكشف عن أي متفجرات أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات