الجنود الأميركيون بالعراق يصابون بمرض جلدي
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ

الجنود الأميركيون بالعراق يصابون بمرض جلدي

الجنود الأميركيون أصيبوا بداء الليشمانيا (الفرنسية - أرشيف)

أصيب حوالي مائة جندي أميركي في العراق بمرض جلدي عن طريق بعوض الصحراء. أعلن ذلك مركز وولتر ريد الطبي في واشنطن التابع للجيش الأميركي.

وقال المتحدث باسم المركز جيم ستويف إن المستشفى العسكري الأميركي الذي يعالج هذا المرض لوحده استقبل حوالي سبعين جنديا مصابين بداء الليشمانيا و"إن عددا كبيرا من الجنود في طريقهم إلى المستشفى". ولم يكن البنتاغون قد تلقى أمس العدد الكامل لهؤلاء الجنود.

وأوضح أن عدد المصابين بالمرض بلغ عشرين جنديا من الفرقة 101 المنقولة جوا المتمركزة في الموصل (شمال العراق) خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وأشار ستويف إلى أنه قد يكون هناك عدد كبير من الجنود المصابين بهذا المرض لأن الفترة التي يكثر فيها قد تمتد إلى عدة أشهر. وأضاف "معالجتهم تستمر عشرة أيام وفي حال رصد هذا المرض بسرعة فيمكن معالجته بسهولة".

وداء الليشمانيا الذي يطلق عليه أيضا اسم "القرحة الحلبية" هو مرض جلدي خطير يمكن أن يترك تشويها وينتقل عبر لسعات البعوض، وقد ينتج عنه قروح في الوجه تتسبب بعجز في الأماكن التي يطالها.

المصدر : الفرنسية