سيارة شرطة تنقل أحد المتهمين للمثول أمام محكمة بلندن (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الشرطة البريطانية يوم الاثنين عن توجيه الاتهام بحيازة أموال مخصصة لتمويل نشاطات إرهابية ومواد تستخدم لتصنيع عبوات ناسفة لأربعة رجال كانوا قد اعتقلوا خلال عملية واسعة في إطار مكافحة ما يسمى الإرهاب.

ومن المقرر أن يمثل الرجال الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين 23 و26 عاما أمام المحكمة اليوم الثلاثاء لتوجيه الاتهام إليهم رسميا.

ويقيم اثنان منهم في ضاحية دادلي في برمنغهام وسط البلاد والثالث في لوتون (شمال لندن) والرابع في برمنغهام. وقد أوقف الأربعة في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وأوضح الناطق باسم الشرطة أنه يشتبه في "امتلاكهم أموالا مخصصة لتمويل نشاطات إرهابية وحيازتهم مواد توفر تعليمات حول صناعة أسلحة أو متفجرات أو التدريب عليها".

وأعلنت بريطانيا منذ أكثر من أسبوعين حالة التأهب القصوى من المرتبة الثانية بعدما قال مسؤولو المخابرات إن ثمة معلومات بشأن هجوم مزمع دون تحديد أي هدف.

وقد عثرت الشرطة على كميات قليلة من المتفجرات أثناء تفتيشها منزل ساجد محمد بادات وهو أحد المعتقلين في الحملة الأخيرة. وقال مصدر في الاستخبارات إن بادات قد يكون قدم المتفجرات التي أخفاها ريتشارد ريد في حذائه وحاول بواسطتها تفجير طائرة تقوم برحلة بين باريس وميامي في ديسمبر/ كانون الأول 2001.

لكن المحققين لا يزالون يرفضون تأكيد وجود أي علاقة بين بادات وريد.

المصدر : الجزيرة + وكالات