البرادعي يعتبر أن الكثير مازال أمام إيران (رويترز)
أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي عن ارتياحه لتعاون طهران في الملف النووي الذي لا يزال يحتاج إلى الكثير من العمل, حسب قوله.

وقال البرادعي في مؤتمر صحفي عقده على هامش مؤتمر إدارة النفايات النووية في ستوكهولم إنه مرتاح لدرجة التعاون التي حققتها الوكالة خلال الأسابيع الستة الماضية, معربا عن أمله في أن يستمر العمل وفق هذا النهج, "لأنه مازال أمامنا الكثير من العمل لنقوم به".

وتحدث التقرير الأخير لمدير الوكالة عن حسن نية إيران التي تعهدت مؤخرا بتوقيع بروتوكول إضافي لمعاهدة الحد من الانتشار النووي يتيح عمليات تفتيش مباغتة للنشاطات النووية الإيرانية.

وكان أعضاء مجلس الأمناء التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية تبنى بالإجماع الشهر الماضي قرارا يدين إيران لتطويرها برنامجا نوويا سريا على مدى حوالي 20 عاما والذي تقول واشنطن إنه يخفي وراءه طموحات لتصنيع أسلحة نووية.

غير أن القرار الذي اقترحته فرنسا وألمانيا وبريطانيا وأيدته الولايات المتحدة بعد المداولات لا ينص على إحالة المسألة في الوقت الحاضر إلى مجلس الأمن, وهو ما كانت طهران ترفضه.

واعتبرت طهران القرار نجاحا للحكومة الإيرانية وأنه يظهر أن إيران قامت بأنشطتها النووية المدنية بطريقة نزيهة وشفافة ولم تسع إلى صنع القنبلة الذرية خلافا للضجيج الذي أحدثته بعض الأوساط الجائرة، في إشارة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات