طالبان تنفي مسؤوليتها عن انفجار قندهار
آخر تحديث: 2003/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الحريري يتصل بعون من باريس ويؤكد مشاركته في ذكرى الاستقلال الأربعاء المقبل في لبنان
آخر تحديث: 2003/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/13 هـ

طالبان تنفي مسؤوليتها عن انفجار قندهار

محققون أفغان وأميركيون في موقع الانفجار (الفرنسية)

نفى متحدث باسم حركة طالبان مسؤولية الحركة عن الانفجار الضخم الذي هز وسط مدينة قندهار جنوبي أفغانستان صباح اليوم وخلف دمارا هائلا وعددا من الإصابات.

وقال الملا عبد الصمد في اتصال مع رويترز إن العملية ربما كانت من صنع أحد القادة العسكريين الحكوميين الساخطين بسبب الانتخابات الخاصة بالجمعية الدستورية المقرر انعقادها في كابل هذا الشهر، مشيرا إلى أن طالبان لا تهاجم الأهداف المدنية وتوجيه الاتهام لها محاولة للإساءة إليها.

وكان القائد العسكري لمدينة قندهار خان محمد قد اتهم في وقت سابق اليوم حركة طالبان وتنظيم القاعدة بالمسؤولية عن الانفجار.

وقال مراسل الجزيرة في قندهار إن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة زرعت في دراجة هوائية قرب إحدى السيارات، مشيرا إلى أن الانفجار خلف 19 جريحا خمسة منهم جراحهم خطيرة، كما خلف دماراً كبيراً في واجهات عشرات المحال التجارية.

وأضاف المراسل أن موقع الانفجار يضم مبنى حاكم الولاية وعددا من الفنادق، وأنه الثالث في أقل من أسبوع بالمنطقة نفسها.

فقد جرح جنديان أميركيان أحدهما جراحه خطيرة عندما هاجم شرطي أفغاني سيارة عسكرية أميركية بالقنابل في المنطقة يوم الأربعاء الماضي. كما أصيب شرطي ومدني بجروح طفيفة في هجوم آخر بالقنابل بينما كانت قافلة عسكرية أميركية تعبر المكان.

وقال متحدث باسم الجيش الأميركي في وقت سابق اليوم إن الجنود الأميركيين صادروا أول أمس كمية ضخمة من الأسلحة والذخيرة كانت مخبأة في السجن الرئيسي في قندهار الذي هرب منه 41 من أعضاء طالبان عبر نفق في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مشيرا إلى أن هذه الذخيرة نقلت إلى القاعدة الأميركية في مطار قندهار لتدميرها في موعد لاحق.

توعد بتصعيد الهجمات

طالبان توعدت بقتل أي شخص يحضر اجتماعات اللويا جيرغا
وجاء انفجار قندهار بعد يوم من تهديد الحركة بتصعيد هجماتها لتشمل أعضاء المجلس الأعلى للقبائل المعروف باسم (لويا جيرغا) والمقرر أن يجتمع هذا الشهر للمصادقة على دستور جديد لأفغانستان.

وقال حافظ عبد المجيد عضو مجلس قيادة طالبان المؤلف من عشرة رجال لرويترز إن "اجتماعات اللويا جيرغا ستصبح مأساة صنعها المحتلون الأميركيون وأي شخص يحضر هذه الاجتماعات يستحق الموت".

وبهذا الخصوص قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم إن الاستعدادات تجري بصورة جيدة من أجل انعقاد مجلس اللويا جيرغا للتصديق على دستور جديد للبلاد، لكنه أضاف أن الاجتماع قد يتأخر أكثر من أسبوع.

وأعرب كرزاي في تصريحات أدلى بها في القصر الرئاسي بكابل عن قلقه من تفجر أعمال عنف. بعد الانفجار الذي هز قندهار وأسفر عن سقوط إصابات.

وسيشارك نحو 500 ممثل من شتى أنحاء أفغانستان في الاجتماعات المقرر أن تبدأ يوم الأربعاء المقبل بكابل لمناقشة مسودة دستور جديد أعلنت الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات