مؤتمر دولي في روما حول الشرق الأوسط
آخر تحديث: 2003/12/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/12 هـ

مؤتمر دولي في روما حول الشرق الأوسط

اجتماع روما فرصة للحوار وتعزيز خطوات الثقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين (الفرنسية)
أعلنت رئاسة الاتحاد الأوروبي أن اجتماعا ستستضيفه روما الأسبوع المقبل بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين وأميركيين لبحث تحسين ظروف حياة المواطنين الفلسطينيين في خطوة لتعزيز بناء الثقة.

وقال بيان صادر عن الرئاسة الإيطالية الحالية للاتحاد إن هذا الاجتماع الذي سيحضره وزيرا الخارجية الفلسطيني نبيل شعث والإسرائيلي سيلفان شالوم بمشاركة المبعوث الأميركي الخاص لعملية السلام وليام بيرنز "سيشكل مناسبة مفيدة للحوار ويفترض أن يسمح بتحسين ظروف حياة السكان في الأراضي الفلسطينية" المحتلة.

وأوضحت الخارجية الإيطالية أن بين المدعوين للمؤتمر ألكسندر سولداتوف نائب وزير الخارجية الروسي ورئيس البنك الدولي جيمس ولفنسون ووزير الخارجية النرويجي يان بيترسون إضافة إلى وزراء فلسطينيين بينهم وزير المالية سلام فياض. وسيلي الاجتماع الذي سيشارك فيه ممثلو 14 دولة ومنظمة دولية جلسة عمل حول الإصلاحات الفلسطينية.

وكان وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني أعلن عن المؤتمر في الثاني من الشهر الجاري على هامش المؤتمر الأوروبي المتوسطي السادس في نابولي، ومن المنتظر أن يخصص يوم الأربعاء لاجتماع لجنة الجهات المانحة للفلسطينيين.

وفي السياق أعلن الاتحاد الأوروبي تقديم هبة مالية بقيمة 32 مليون يورو (29 مليون دولار) إلى السلطة الفلسطينية لمساعدتها على التحضير للانتخابات المقبلة وتعزيز نظامها القضائي ومساعدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة التي تعاني من أزمات.

وسيخصص مبلغ 10 ملايين يورو للتحضير للانتخابات على المستوى الوطني والمحلي والتي أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أنها ستكون في يونيو/ حزيران من العام المقبل. ومن المتوقع أن يوفد الاتحاد الأوروبي مراقبين دوليين لمتابعة حسن سير العملية الانتخابية.

كما سيخصص مبلغ 15 مليون يورو لمساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الفلسطينية من أجل تخطي الأزمة الاقتصادية الحاصلة منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية قبل 39 شهرا، على أن يقوم صندوق التنمية الفلسطيني -وهو منظمة غير حكومية لا تبتغي الربح- بتوزيع هذه الأموال.

أما الملايين السبعة المتبقية فستقدم من أجل "إنشاء نظام قضائي حديث وفاعل ومستقل" بحسب ما جاء في البيان، الهدف منه تعزيز استقلالية القضاء الفلسطيني واستحداث قوانين وآليات جديدة وتحسين شروط العمل العامة.

يشار إلى أن الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية قد قدمت منذ مطلع العام الحالي مساعدات بقيمة حوالي 500 مليون يورو إلى السلطة الفلسطينية بينها 300 مليون هبات من المفوضية.

المصدر : وكالات