شكك المتمردون في ساحل العاج بمواقف لوران غباغبو بشأن نزع السلاح (أرشيف)
نفى متمردو ساحل العاج اليوم بعد يوم واحد من اجتماعهم برئيس ساحل العاج لوران غباغبو موافقتهم على موعد لنزع أسلحتهم.

وشكك المتمردون في الاتفاق الذي أعلنه غباغبو عقب الاجتماع مع ممثلي المتمردين لتفادي حرب أهلية في البلاد.

وقال المتحدث باسم المتمردين صديقي كونيت "إن ممثلي الثوار الذين أرسلوا للاجتماع مع غباغبو أمس الخميس غير مخولين باتخاذ قرار نهائي".

وأعلن رئيس ساحل العاج بعد الاجتماع أن نزع سلاح الثوار سيبدأ يوم 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وكان غباغبو دعا لأول مرة أمس الخميس إلى تطبيق كامل لاتفاقات السلام المبرمة في ماركوسيس الفرنسية.

وشدد إثر اجتماع بشأن نزع أسلحة المتمردين مع قادته العسكريين وقادة المتمردين في ياموسوكرو على أهمية تطبيق الاتفاقات المبرمة بباريس حتى النهاية، لئلا تفقد تلك الاتفاقات فائدتها.

ويعتبر التطبيق الكامل لاتفاقات ماركوسيس أهم ما تطالب به حركة "القوات الجديدة" للمتمردين السابقين التي علقت في سبتمبر/أيلول المنصرم مشاركة وزرائها في حكومة المصالحة الوطنية احتجاجا على العراقيل التي قالت إن غباغبو يضعها أمامهما.

المصدر : رويترز