الفاتيكان وحاخامية إسرائيل الكبرى يدعوان للسلام
آخر تحديث: 2003/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :نائب الرئيس الأميركي سيتوجه إلى الشرق الأوسط في 14 يناير/كانون الثاني القادم
آخر تحديث: 2003/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/11 هـ

الفاتيكان وحاخامية إسرائيل الكبرى يدعوان للسلام

موازنة صعبة للفاتيكان بين الاحتلال وضحاياه (أرشيف - الفرنسية)

وجه مسؤولون في الفاتيكان وما يطلق عليه اسم حاخامية إسرائيل الكبرى نداء من أجل السلام بالشرق الأوسط, في إعلان مشترك نشر الفاتيكان نصه الخميس.

وصدر النص في ختام اجتماعات في الفاتيكان عقدتها اللجنة المختلطة التي تضم وفدا عن الفاتيكان ومسؤولين من حاخامية إسرائيل الكبرى مكلفين العلاقات مع الكنيسة الكاثوليكية، استمرت ثلاثة أيام في القدس. واجتمع الوفدان برئاسة الحاخام شيار ياشوف كوهن والكاردينال خورخي ميخيا.

وجاء في الإعلان المشترك "ندعو جميع المؤمنين إلى طرح أسلحة الحرب والدمار جانبا والسعي إلى السلام". وأكد أن "من واجب الزعماء الدينيين والمسؤولين التربويين أن يعلموا طوائفهم على سلوك دروب السلام لخير المجتمع عامة".

وعبر المشاركون في الاجتماع عن "تقديرهم العميق" لتصريحات الفاتيكان التي دانت العنف ضد أبرياء ونددت بالموجة الحالية من مظاهر ما يسمى معاداة السامية.

وذكرت اللجنة المختلطة بالنداء الذي وجهه البابا يوحنا بولص الثاني هذا الأسبوع من أجل "ألا يستخدم اسم الله أبدا للتحريض على العنف والإرهاب أو الترويج للحقد وإقصاء الآخر".

ويوحنا بولص الثاني هو أول بابا في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية دخل إلى كنيس وطلب الصفح عنما يوصف بالأخطاء التي ارتكبتها الكنيسة في حق اليهود. وتميزت ولايته البابوية بجهد متواصل لإقامة حوار مع اليهودية.

وقد انتقد البابا الشهر الماضي بعيد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى إيطاليا الجدار الأمني الذي تبنيه إسرائيل للفصل بين أراضيها والضفة الغربية, معتبرا أن الشرق الأوسط "ليس بحاجة إلى جدران بل إلى جسور".

المصدر : الفرنسية