تايلور ترك بلاده تحت الضغط الأميركي والدولي (أرشيف-رويترز)
أكدت الشرطة الدولية (الإنتربول) أنها أصدرت أمرا اليوم باعتقال رئيس ليبيريا السابق تشارلز تايلور بتهمة ارتكابه جرائم حرب في سيراليون.

وأوضحت مصادر في الشرطة الدولية أن القرار الذي أصدرته جاء بموجب شكوى تقدمت بها محكمة خاصة في سيراليون، مشيرة إلى أن القرار لا يعني اعتقالا فوريا لتايلور، ولكنه يمكن رجال الإنتربول من اعتقال تايلور احتياطيا.

يذكر أن تايلور تنحى عن السلطة في بلاده وقبل اللجوء إلى نيجيريا وذلك تحت الضغط الدولي والضغط الأميركي، وتتهم الأمم المتحدة تايلور بتأجيج الحرب الأهلية في سيراليون عبر مبادلة ألماس بالسلاح مع متمردي الجبهة الثورية المتحدة هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات