اعتقلت الشرطة الألمانية عراقيا يشتبه في أنه عضو في جماعة إسلامية ساعدت على تمويل وسفر عراقيين إلى العراق لتنفيذ عمليات تفجير ضد قوات الاحتلال الأميركية هناك.

وجرت عملية اعتقال محمد (29 عاما) عند محطة القطار بمدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا أثناء محاولته مغادرة البلاد، للاشتباه في أنه مسؤول عن خلية من جماعة أنصار الإسلام في ألمانيا وفق ما ذكرت صحيفة سوددويتشه تسايتونغ على موقعها على الإنترنت.

وردا على سؤال للصحيفة اعتبرت أجهزة الاستخبارات الداخلية الألمانية أن حوالي مائة من الناشطين في أنصار الإسلام موجودون في ألمانيا ومعظمهم بجنوب البلاد، وتنتشر خلاياها في برلين وهامبورغ ودويسبورغ وكولونيا وفرانكفورت وغيرها من المدن الكبرى.

وأكدت النيابة العامة في ميونيخ نبأ الاعتقال، مشيرة إلى أن مذكرة توقيف صدرت بحق محمد لانتهاكه قانون الهجرة عبر إدخال مهاجرين اثنين إلى الأراضي الألمانية، دون أن تضيف أي تفاصيل إضافية.

ويعتقد المحققون الألمان أن المشتبه فيه الموقوف زعيم خلية ميونيخ في جماعة أنصار الإسلام، وأنه نظم مؤخرا عمليات سفر نحو 12 شخصا إلى العراق لتنفيذ عمليات تفجير ضد قوات الاحتلال الأميركية.

وتسيطر جماعة أنصار الإسلام على منطقة في شمال شرق العراق قرب الحدود الإيرانية، في منطقة يسيطر عليها الأكراد. وتتهم الولايات المتحدة الجماعة بأنها تقيم صلات مع تنظيم القاعدة وبالتعاون مع الحكومة العراقية السابقة، وهي اتهامات ترفضها الجماعة.

المصدر : وكالات