واشنطن تعلن استعدادها لمحاورة طهران
آخر تحديث: 2003/12/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/8 هـ

واشنطن تعلن استعدادها لمحاورة طهران

واشنطن تبدي رغبة مشروطة في محاورة طهران (الفرنسية)
قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن بلاده مستعدة لفتح باب الحوار مع إيران في الوقت المناسب مستقبلا.

وأضاف الوزير أنه "حدثت أمور ولذلك علينا أن نترك الباب مفتوحا أمام إمكانية إجراء حوار"، في إشارة على ما يبدو إلى قرار طهران الأخير السماح بالتفتيش المفاجئ لمنشآتها النووية.

وقال باول في حديث لصحيفة واشنطن بوست نشر اليوم الثلاثاء إن "كل هذه الأمور مجتمعة تبدو لي كمسلك جديد في إيران للتعامل مع هذه القضايا.. لا مجرد كرم محض من جانبهم، لكنهم يدركون أن العالم يراقب وهو مستعد للتحرك".

ولكن وزير الخارجية الأميركي كرر القول إن بلاده لا تزال تشعر بالقلق مما أسماه الأنشطة الإرهابية لإيران، معتبرا أن "هناك أيضا قضايا أخرى ذات صلة بالقاعدة وقضايا أخرى علينا أن نضعها في الاعتبار".

وذكرت الصحيفة أن مسؤولين أميركيين آخرين صرحوا بأن تقييم باول العلني يجيء في وقت تراجع فيه الإدارة الأميركية سياستها إزاء إيران للمرة الثالثة منذ مجيء الرئيس الأميركي جورج بوش إلى السلطة.

ونقلت واشنطن بوست عن مسؤول إيراني رفيع قوله إنه إذا كانت واشنطن مستعدة للنظر إلى الموقف بواقعية أكبر فستكون إيران مستعدة بدورها للتعاون. ونقلت عنه قوله إن "الثقة مطلوبة لأي تعاون".

وكانت أول طائرة عسكرية أميركية تنزل بإيران منذ أكثر من 20 عاما قد وصلت مطلع الأسبوع حاملة خبراء في التعامل مع الكوارث وأطنانا من الإمدادات للناجين من الزلزال الذي ضرب مدينة بم.

وساد التوتر العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران منذ عقود. وقطعت واشنطن علاقتها الدبلوماسية مع طهران عام 1979 بعد قيام الثورة الإسلامية واحتلال طلبة إيرانيين مقر السفارة الأميركية واحتجاز 52 أميركيا لمدة 444 يوما.

وفي يناير/ كانون الثاني 2002 وضع الرئيس الأميركي جورج بوش كلا من إيران والعراق وكوريا الشمالية ضمن ما أسماه محورا للشر.

المصدر : رويترز