مستوطنة أقيمت مؤخرا بالضفة الغربية المحتلة (الفرنسية)
قالت وزارة الداخلية الإسرائيلية إن عدد سكان المستوطنات اليهودية في الأراضي المحتلة ارتفع بنسبة 16% منذ وصول رئيس الوزراء أرييل شارون إلى السلطة في مارس/ آذار 2001.

وأوضحت الوزارة أن عدد المستوطنين في الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين يبلغ الآن 236 ألفا. وأضافت أن معدل الزيادة السنوية للمستوطنين منذ العام 2001 تعادل تلك التي سجلت في عهد رئيس الوزراء العمالي إيهود باراك.

من ناحية أخرى ارتفع عدد المستوطنين في المستوطنات المعزولة بشكل كبير منذ مارس/ آذار 2001، وبلغت نسبة هذه الزيادة 51% في مستوطنة كفار داروم، و24% في نتساريم. وكلتا المستوطنتين تقع في قطاع غزة المحتل.
كما بلغت هذه الزيادة 50% في كفار تبوح و30% في يتسهار، وكلتاهما في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة إن عدد المستوطنين في الأراضي المحتلة سجل منذ مارس/ آذار 2001 زيادة أكبر بثلاث مرات من السكان اليهود في منطقتي النقب (جنوب) والجليل (شمال) الواقعتين في المناطق المحتلة عام 1948 وغير المكتظتين بالسكان.

المصدر : الفرنسية