الفلبين تعتزم ترحيل أميركيين متهمين بصلات إرهابية
آخر تحديث: 2003/12/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/8 هـ

الفلبين تعتزم ترحيل أميركيين متهمين بصلات إرهابية

سلطات الهجرة الفلبينية تعرض المعتقلين الأميركيين على الصحافة (رويترز)
أعلنت الفلبين أنها سترحل أميركيين متهمين بالقيام بنشاطات إرهابية قد تكون مرتبطة بتنظيم القاعدة إلى الولايات المتحدة.

وقالت سلطات الهجرة الفلبينية إنه تم إيقاف جميل داود مجاهد (56 عاما) واسمه الأصلي جيمس ستابز وشقيقه مايكل راي ستابز (55 عاما) في مدينة تانزا جنوب مانيلا يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول الجاري إثر معلومات استخباراتية بأنهما "التقيا مسؤولين في خلايا إرهابية".

ونفى الأميركيان التهم الموجهة إليهما أثناء عرضهما على الصحفيين. وأوضح مجاهد أنه اعتنق الدين الإسلامي مؤكدا أن شقيقه لا يزال مسيحيا.

وقالت السلطات الفلبينية إن الشقيقين التقيا أعضاء في جماعة أبوسياف وجبهة تحرير مورو الإسلامية، وإنه تم رصد اتصالات بين الشقيقين وهاتين الجماعتين.

وقالت مصادر في المخابرات الفلبينية إن مايكل راي ستابز يعمل في منشأة حساسة للبحوث النووية والبيولوجية تابعة للحكومة الأميركية، وأضافت "لقد أفلت الاثنان من القائمة الأميركية للمطلوب القبض عليهم، ولكننا كنا محظوظين بالعثور عليهما هنا.. لقد بهت الأميركيون عندما علموا باعتقال الاثنين".

وزار المعتقلان الفلبين بانتظام منذ فبراير/ شباط 2002 وقد تزوج مجاهد بفلبينية.

المصدر : وكالات